الجمعة 11 يناير 2019 04:01 ص

أرسل الجيش التركي، الجمعة، وحدات من قوات "الكوماندوز" إلى الحدود مع محافظة إدلب السورية التي شهدت مؤخرا مواجهات عنيفة بين "جبهة النصرة" ومقاتلين من المعارضة مدعومين من أنقرة.

ووصلت التعزيزات إلى منطقة يايلاداغي في ولاية هطاي (جنوبي تركيا)، وسط تدابير أمنية مشددة، حسب "الأناضول".

وتشمل التعزيزات الجديدة للجيش وحدات من "كوماندوز"، ومركبات عسكرية مدرعة، وجرى إيصالها إلى تلك الأراضي بهدف توزيعها على الوحدات المتمركزة في الحدود مع سوريا.

وجاءت التعزيزات العسكرية من ولايات تركية مختلفة وتوجهت من يايلاداغي نحو الوحدات العسكرية الموجودة قرب حدود محافظة إدلب السورية.

ويواصل الجيش التركي تعزيز قواته عند الحدود مع سوريا بالتزامن مع تقارير عن توصل تنظيم "جبهة النصرة"، المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، إلى اتفاق مع المعارضة السورية المسلحة ينص على سيطرته على محافظة إدلب شمال البلاد قرب الحدود مع تركيا.

وتعتبر تركيا وفقا للاتفاق الذي توصلت إليه مع روسيا في أكتوبر/تشرين الأول 2018، مسؤولة عن ضمان انفصال ما يسمى بالمعارضة المعتدلة التي تؤيدها السلطات التركية عن فصائل "جبهة النصرة" في أراضي إدلب، المعقل الأخير لمقاتلي المعارضة في سوريا.

المصدر | الأناضول