الأحد 13 يناير 2019 06:01 ص

يصل وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، إلى العراق، في وقت لاحق الأحد، برفقة وفد سياسي واقتصادي كبير، حسبما كشفت صحيفة "الصباح" (حكومية).

وتأتي زيارة "ظريف" إلى بغداد بعد أيام من زيارة قام بها وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" للعراق، الأسبوع الماضي.

وذكرت الصحيفة، أن "الزيارة تحاول استيعاب التحريض الأمريكي الرامي إلى عزل إيران إقليميا، وتأكيد متانة العلاقات المشتركة التي تربط بغداد بطهران".

ووفقا للصحيفة، فإن وفدا سياسيا واقتصاديا رفيع المستوى يضم فريقا من رجال الأعمال الإيرانيين، من المقرر أن يشاركوا في ندوات تجارية، تقام في عدد من المدن العراقية، وتحديدا كربلاء والسليمانية.

يشار إلى أن وزير النفط الإيراني "بيجن زنغنه"، بحث الخميس الماضي، في بغداد مع رئيس الحكومة "عادل عبدالمهدي"، ونواب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة والاقتصاد ووزارة الكهرباء، ألية تسديد المستحقات المالية المترتبة على العراق، من جراء استيراد الطاقة الكهربائية والغاز.

وخلال هذه اللقاءات، تم الاتفاق على تشكيل لجنة فنية مختصة من الطرفين في هذا المجال.

وفي يوم 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي، منحت الولايات المتحدة، العراق، مهلة مدتها 90 يومًا، تسمح خلالها باستيراد الطاقة الكهربائية من إيران، ما يتيح لبغداد تجاوز العقوبات التي فرضتها أمريكا على طهران في الفترة الحالية.