الأحد 13 يناير 2019 05:01 ص

للمرة الأولى منذ 30 عاما، سوف يخلو حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ91 هذا العام، من وجود مقدم أوحد للحفل، بعد اعتذار الممثل الكوميدى "كيفن هارت"؛  إثر انتقادات له عن تصريحات سابقة مناهضة للمثليين.

وذكرت تقارير أن اللجنة القائمة على تنظيم الحفل  تفاضل في الوقت الحالي بين قائمة طويلة من المشاهير والنجوم للاشتراك بتقديم الحفل بدلا من الاعتماد على مقدم وحيد.

وجاء الإعلان عن عدم الاستعانة بمقدم لحفل الأوسكار، قبل 6 أسابيع من إقامته على مسرح "دولبي" في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا الأمريكية، في 24 فبراير/شباط المقبل.

يذكر أن هذه هي ثاني مرة سيقام فيها حفل الأوسكار دون مقدم، منذ عام 1989.

وكان "هارت"، قد اعتذر عن عدم تقديم حفل الأوسكار الـ91، بعد اتهامه بمهاجمة المثليين جنسيا، في تغريدات سابقة له.

وقال "هارت"، الثلاثاء الماضي، إن استضافة حفل توزيع جوائز أوسكار كان "هدفا على قائمته لفترة طويلة".

وأعلن في بيان له على "تويتر"، أنه اختار الاعتذار عن عدم تقديم الحفل، وذلك "لأنني لا أريد أن أكون مصدر إلهاء في ليلة يجب أن يحتفل بها العديد من الفنانين الموهوبين المذهلين"، بحسب قوله.

وقال: "أعتذر بصدق لمجتمع المثليين عن كلماتي غير الحساسة بالماضي".

وكانت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة قد أعلنت في ديسمبر/كانون الأول أن "هارت" سيقدم حفل الأوسكار لكنه تنحى بعد ذلك بسبب تغريداته.

وفي مقابلة لـ"هارت" مع شبكة "إيه.بي.سي"، قال إنه لم يعد قادرا على مناقشة التصريحات المعادية للمثلية التي أدلى بها على "تويتر" عامي 2010 و 2011، والتي أثارت غضبا أدى لتنحيه عن دوره كمقدم للحفل، قائلا إن تفسيراته واعتذاره السابق يفيان بالغرض.

وقال خلال المقابلة التي اتسمت أحيانا بالتوتر مع الشبكة: "لقد انتهى الأمر".

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد +وكالات