الخميس 24 يناير 2019 07:01 ص

أعربت منسقة شؤون السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي "فيديريكا موغيريني" عن "دعم الاتحاد الأوروبي للبرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة"، بعد أن أعلن رئيسه "خوان غوايدو" نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد، الأربعاء، وطالبت بإجراء انتخابات جديدة في فنزويلا.

وقالت "موغيريني" إن "الاتحاد الأوربي يدعو إلى بداية عملية سياسية على الفور، تؤدي إلى انتخابات حرة، وذات مصداقية"، حسبما نقلت عنها وكالة "بلومبرغ".

وأشارت إلى أن "الاتحاد الأوروبي يؤيد بشكل كامل الجمعية الوطنية، مؤسسة منتخبة تحتاج إلى استعادة واحترام سلطاتها".

وأوضحت "موغيريني" أن الاتحاد الأوروبي، ودوله الأعضاء، مستعد لاستعادة الديمقراطية وحكم القانون في فنزويلا عن طريق عملية سياسية سلمية تتماشى مع الدستور الفنزويلي.

وكان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قد اعترف برئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) "خوان غوايدو" رئيسا لفنزويلا، بعد أن نصب الأخير نفسه في ذلك المنصب، الأربعاء.

وبالإضافة إلى الولايات المتحدة، اعترفت كل من كندا والبرازيل وكولومبيا وباراغواي والأرجنتين وبيرو والإكوادور وكوستاريكا وتشيلي، ودول أوروبية بشرعية "غوايدو"، مقابل تمسك روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا وكوبا برئاسة "مادورو".

وأمام تلك الخطوات، أعلن "مادورو"، الأربعاء، قطع العلاقات مع الولايات المتحدة، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة بلاده.

يذكر أن وزير الدفاع الفنزويلي "فلاديمير بادرينو"، أعلن عدم اعتراف الجيش برئاسة "غوايدو" وتمسكه بـ"مادورو"، وهو ذات الموقف الذي أعلنته المحكمة الدستورية في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات