الاثنين 4 مايو 2015 09:05 ص

استقبل الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» أمير قطر والشيخ «عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني» رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، صباح اليوم الإثنين، الرئيس التنفيذي ورئيس اللجنة التنفيذية لشركة «توتال» الدولية «باتريك بويانيه».

من جانبه قال «بويانيه» في وقت سابق، إن الصراعات بين المسلمين السنة والشيعة في اليمن قد تمتد إلى أنحاء أخرى من الشرق الأوسط وهو ما قد يؤدي إلى تفاقم عدم الاستقرار في المنطقة.

ورحلت «توتال» ما يزيد عن 800 من موظفيها وعائلاتهم من محطة الغاز الطبيعي المسال التي تديرها في اليمن في وقت سابق هذا الشهر وأعلنت حالة القوة القاهرة وأوقفت جميع عمليات الإنتاج.

وقال «بويانيه» متحدثا عن اليمن في مؤتمر «آي.إتش.إس» في هيوستون بالولايات المتحدة وهو أكبر تجمع سنوي لمسؤولين في صناعة النفط على مستوى العالم «أخشى أن يصبح عنصرا لعدم الاستقرار في المنطقة كلها».

وقد أعلنت «توتال» في نهاية أبريل/نيسان الماضي انخفاض صافي أرباحها في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 22% مقارنة بالعام الماضي ليصل إلى 2.6 مليار دولار بسبب الانخفاض في أسعار النفط.

وقالت الشركة في بيان إن الإيرادات تراجعت في الربع الأول من العام الحالي لتصل إلى 42.3 مليار دولار مقارنة بـ60.7 مليار دولار في الربع الأول من العام الماضي و52.5 مليار دولار في الربع الرابع من العام الماضي.

وأضافت أن استثماراتها الصافية باستثناء عمليات الشراء ارتفعت لتتجاوز 6 مليار دولار بزيادة بنسبة 17% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأوضحت أن إنتاجها الإجمالي للنفط والغاز ارتفع بنسبة 10% ليصل إلى 2.395 مليون برميل يوميا في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

من جهته قال الرئيس التنفيذي للشركة «بويانيه» إن الشركة حققت تقدما كبيرا في جميع قطاعات عملياتها في الربع الأول من العام الحالي وستستمر بخفض التكاليف هذا العام.

وأبدى ثقته بقدرة الشركة على التكيف والاستجابة في هذه الفترة التي تشهد انخفاضا في أسعار لنفط وتحقيق أهدافها للنمو.