الاثنين 28 يناير 2019 11:01 م

استهل أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، زيارته إلى اليابان، بلقاء وزير خارجيتها "تارو كونو"، ترقبا للقاء مع إمبراطورها "أكيهيتو"، ورئيس وزرائها "شينزو آبي" وكبار المسؤولين اليابانيين.

وجرى خلال المقابلة، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، حسبما نقلت وكالة الأنباء القطرية "قنا".

 

وحسب سفير اليابان بقطر "سييتشي أوتسوكا"، فمن المتوقع أن تتوّج الزيارة باتفاق على إقامة حوار استراتيجي بين البلدين، إلى جانب التوقيع على 4 أو 5 مذكرات تفاهم للتعاون في مجالات البيئة والنقل والتعاون الاقتصادي والتجاري والتقني والثقافة.

كما توقع السفير في حوار مع صحيفة "العرب"، أن تسفر الزيارة عن نمو في الأنشطة التجارية والاقتصادية اليابانية في قطر مستقبلا.

وبلغت الواردات اليابانية من قطر 12.3 مليارات دولار، مقابل صادرات بقيمة 1.2 مليار دولار عام 2017.

وارتفعت قيمة الفائض التجاري لقطر مع اليابان خلال عام 2018 بنسبة 35% على أساس سنوي، حيث وصلت إلى 13.5 مليار دولار، مقابل 9.9 مليارات دولار في عام 2017.

وحسب "قنا"، استقبل "تميم" الطلبة والمتدربين القطريين في اليابان، وتبادل معهم الحديث حول مجالاتهم الدراسية وتخصصاتهم العلمية ومجالات عملهم، وعن استثمار هذا التعلم والتدريب المهني بما يخدم مجتمعهم ويعود على الوطن بالنفع.

وأكد "تميم" لطلابه دعمه الشخصي واهتمامه بالأفكار الإبداعية ذات الصلة، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في حياتهم المستقبلية.

 

وسبق أن وقعت قطر واليابان 15 اتفاقية ومذكرة تفاهم في مختلف المجالات، خلال زيارة قام بها "تميم" إلى طوكيو، في فبراير/شباط 2015.

وتعد زيارة "تميم" إلى اليايان، أول لقاء رفيع المستوى بين البلدين منذ بدء الحصار على قطر.

كما تعد جولة "تميم" الآسيوية، التي بدأها قبل يومين بزيارة كوريا الجنوبية، هي الثانية له منذ بدء الحصار في يونيو/حزيران 2017، حيث سبقتها جولة إلى كل من ماليزيا وسنغافورة وإندونيسيا، في أكتوبر/تشرين الأول 2017.