الثلاثاء 29 يناير 2019 07:01 ص

عقدت "اللجنة الأمنية المشتركة" بين قطر وتركيا اجتماعها الرابع، الثلاثاء، بالعاصمة التركية أنقرة، وجرى الاتفاق على فتح المزيد من قنوات التواصل فيما يتعلق بتبادل الخبرات في تأمين كأس العالم 2022، الذي ستستضيفه الدوحة.

وضم وفد قطر ممثلين عن وزارة الداخلية وقوة لخويا (قوة أمنية)، واللجنة الأمنية باللجنة العليا للمشاريع والإرث (حكومية)، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

ويأتي الاجتماع استمرارا لسلسلة اجتماعات سابقة وإنفاذا لتوجيهات القيادات الأمنية في كلا البلدين، والقاضية بأهمية تفعيل آليات التعاون المشترك، وفق الخطة الأمنية التي تم اعتمادها في هذا الشأن لعام 2019.

وجاءت تلك الخطة تتويجا للقاءات الثنائية، والتي تم التأكيد فيها على أهمية تفعيل التعاون خاصة في مجالات مكافحة الجريمة المنظمة، ومكافحة الإرهاب، والمخدرات، وتعزيز أمن الطيران وسلامة المسافرين، والأمن السيبراني، وتأمين الحدود، بحسب المصدر ذاته.

وأكد المشاركون خلال اجتماع اللجنة، على أهمية فتح المزيد من قنوات الاتصال والتواصل بينهما، خاصة فيما يتعلق بتبادل الخبرات والخبراء المختصين في مجال تأمين فعاليات كأس العالم 2022.

واللجنة الأمنية المشتركة بين قطر وتركيا، تم تشكيلها تنفيذا للاتفاقية الأمنية المبرمة بينهما، في إطار بروتوكول التعاون الأمني الموقع بين البلدين عام 2011.

ويتم عقد اجتماعاتها بالتناوب في كلا البلدين، حيث عقد الاجتماع الثالث للجنة في الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد