الخميس 31 يناير 2019 02:01 ص

رحب ولي عهد أبوظبي، الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان" بزيارة البابا "فرنسيس"، بابا الكنيسة الكاثوليكية بالفاتيكان، المقررة إلى الإمارات في 3 فبراير/شباط المقبل، واصفا إياه بـ"رجل المحبة والسلام".

وكتب "بن زايد" في تغريدة له على "تويتر": "نجدد ترحيبنا برجل السلام والمحبة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية في دار زايد".

وأضاف "نتطلع للقاء الأخوة الإنسانية التاريخي الذي سيجمعه في أبوظبي مع فضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف".

واختتم تغريدته بتمنيه أن "تنعم الشعوب والأجيال بالأمن والسلام".

 

 

رسالة ولي عهد أبو ظبي جاءت ردا على مقطع فيديو تناولته وسائل الإعلام اليوم للبابا "فرانسيس" أعرب خلاله عن سعادته لزيارة الإمارات، متوجها بالشكر لـ"محمد بن زايد" على دعوته للمشاركة في لقاء "الأخوة الإنسانية" (طالع المزيد).

وفي ديسمبر/كانون الثاني الماضي، أعلن الفاتيكان عن زيارة مرتقبة للبابا إلى أبوظبي للمشاركة في الحوار العالمي بين الأديان، موضحا أن البابا يلبي بذلك دعوة من ولي عهد أبوظبي.