الأحد 3 فبراير 2019 03:02 ص

وصلت إلى قاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض، جثامين 5 من خبراء الألغام من مختلف الجنسيات، اثنان من جنوب أفريقيا وواحد من كوسوفو وآخر من كرواتيا بينما الخامس من البوسنة، لقوا حتفهم إثر انفجار ألغام، أثناء أداء عملهم في مأرب باليمن.

وكان في استقبال الجثامين بقاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض، وزير حقوق الإنسان اليمني "محمد عسكر"، ومسؤولو مركز الملك سلمان للإغاثة، وسفراء دول الضحايا، وعدد من مسؤولي المنظمات الدولية.

وأعرب وزير حقوق الإنسان اليمني في تصريح صحفي، عن "تشرفه بالتواجد لاستقبال ضحايا العمل الإنساني الخبراء العاملين بالمشروع السعودي لإزالة الألغام مسام الذين لقوا حتفهم على أرض اليمن في محافظة مأرب خلال قيامهم بنقل الألغام والقذائف غير المتفجرة من مستودعات مشروع مسام".

وأوضح "أن هذه الألغام الحوثية حصدت العشرات من الضحايا من الأطفال والنساء بسبب الإجرام الحوثي من خلال زراعتها بشكل عشوائي".

وأشاد بمشروع "مسام" الذي "يهدف إلى تطهير الأراضى اليمنية من الألغام الأرضية، وتدريب كوادر يمنية على نزعها، ووضع آلية تساعد اليمنيين على امتلاك خبرات مستدامة لنزع الألغام خاصة بعد تصاعد وتيرة زرع الألغام العشوائية من قبل الحوثيين". 

وأشار إلى أن عملية نزع الألغام تتم بشكل يومي من قبل "مسام" والبرنامج الوطني لنزع الألغام في اليمن وليست هناك أرقام ثابتة، مرجحاً أن يصل عددها لـ250 ألف لغم، مشيرا إلى أن صناعة الألغام تتم محلياً وتتم وزراعتها بشكل يومي.

يذكر أن المركز السعودي "مسام" يعمل منذ منتصف 2018 في نزع الألغام في مناطق متفرقة باليمن ويتخذ من مأرب مقرا له.

المصدر | الخليج الجديد + واس