وجهت النيابة العامة في صنعاء التابعة لجماعة الحوثي، الثلاثاء، بالإفراج عن القيادي في حزب "التجمع اليمني للإصلاح" المخفي منذ 4 سنوات "محمد قحطان".

ووجهت النيابة بالإفراج عن "قحطان" بدعوى "عدم توفر أدلة لإقامة الدعوى ضده".

وعمل البرلماني اليمني "محمد قحطان" المولود عام 1958، ناطقا رسميا لتكتل أحزاب اللقاء المشترك (2003 -2011).

واختطف الحوثيون "قحطان" من منزله، في 4 أبريل/نيسان 2015، بعد فرض إقامة جبرية عليه لأيام.

ومنذ اختطافه، ظل مصيره مجهولا تماما، حتى أن الحوثيين لم يقدموا أية معلومات عنه حتى في اجتماعات اللجنة المشتركة مع الحكومة اليمنية الخاصة، مؤخرا، بتنفيذ اتفاق تبادل المختطفين والأسرى، ضمن اتفاقات إستوكهولم.

وكان "قحطان" ممثل حزب "التجمع اليمني للإصلاح" في الحوارات التي كان يشرف عليها المبعوث الأممي "جمال بن عمر" بين القوى السياسية والحوثيين.

وفي 20 يناير/كانون الثاني 2016، قالت منظمة "العفو" الدولية في بيان عاجل لها إن "قحطان" عرضة للتعذيب، وأن حالته الصحية قد تتدهور بسبب إصابته بمرض السكري.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات