الأربعاء 6 فبراير 2019 11:02 م

قال والد المبتعث السعودي "بندر بن عامر بن علي البارقي" (21 عامًا)، الذي وجد متوفيًا في مسكنه بولاية كاليفورنيا الأمريكية، إن قنصلية المملكة بلوس أنجلوس أبلغته بأن نجله توفي مشنوقًا بسلك كهربائي وأنها استلمت جثمانه.

واستندت القنصلية السعودية في إبلاغها إلى شهادة الوفاة الموثقة بمقاطعة سان دييغو، بحسب والد المبتعث السعودي، الذي أشار إلى أن جثمان "بندر" سيصل إلى محافظة بارق بمنطقة عسير (مسقط رأسه) للصلاة عليه ودفنه يوم السبت المقبل، وفقا لما نقلته صحيفة سبق (محلية).

وأبلغ "عامر" القنصلية بشكوكه في أن تكون حادثة وفاة ابنه مدبرة من قبل شخص (سعودي الجنسية)، مؤكدًا أنه تم تزويد محامي القنصلية السعودية ببيانات المشتبه به.

وكان والد المبتعث السعودي قد أعلن سابقًا أن "بندر" تلقى تهديدات بالقتل قبل وفاته، مضيفا: "أجرينا حجوزات طيران لسحبه من إكمال الدراسة، وتم حجز رحلة عودته من أمريكا على إحدى شركات خطوط الطيران السبت الماضي".

وتابع "عامر بن علي البارقي" أن الأحد الماضي كان موعدًا مقرَّرًا لوصول نجله إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة، ولقائه والدته وأخاه، وذهابهم للعمرة، "إلا أن الأجل كان أسرع من عودته" حسب قوله.

وأشار والد المبتعث السعودي إلى أن أسرة "بندر" تعيش حالة من الحزن والكآبة بعد تلقيها خبر وفاته، لافتًا إلى أن والدته دخلت في نوبة بكاء وحزن شديد وتنتظر وصول جثمان فلذة كبدها لإلقاء النظرة الأخيرة عليه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات