الجمعة 15 فبراير 2019 02:02 ص

دشن نائب رئيس الإمارات حاكم دبي "محمد بن راشد" منصة "مدرسة" لتوفير فرص تعليم لـ1000 قرية عربية نائية ومخيم للاجئين غير المتصلة بشبكة الإنترنت.

ويقدم المشروع الجديد للطلاب العرب في تلك المناطق حلولا تعليمية بديلة عبر منصات إلكترونية متنقلة، تضم أكثر من 5000 درس تعليمي مدعم بالفيديو لمواد متنوعة تشمل العلوم والرياضيات والفيزياء والكيمياء والأحياء.

وتغطي المنصة الجديدة كافة المراحل المدرسية بدءا من رياض الأطفال وانتهاء بالصف الثاني عشر (المرحلة الثانوية)، حسب صحيفة "الإمارات اليوم".

من جانبه، قال "بن راشد": "أطلقنا مبادرة لتوفير المنصة في ألف قرية لا تتصل بشبكة الإنترنت، وذلك كمرحلة أولى لتغطية كافة المناطق النائية في العالم العربي".

وأضاف: "النهوض بواقع التعليم في العالم العربي أولوية ملحة.. والتعليم الإلكتروني هو المسار الأكثر فعالية لتمكين الطلاب العرب.. التعليم في العالم العربي هو الأمل الأكبر.. ولا توجد عوائق يمكنها أن توقف طلابنا عن التعلم".

ويتيح المشروع أربعة حلول تقنية مبتكرة هي: حقيبة "مدرسة" الذكية، وجهاز "مدرسة" اللوحي، وجهاز بث المحتوى التعليمي المتنقّل، بالإضافة إلى وحدات التخزين الخارجية المحمولة، التي تتيح المحتوى التعليمي، الذي تقدمه "مدرسة" حتى من دون توافر اتصال الطالب أو المعلم أو المدرسة بالإنترنت.

وبدأت فكرة "مدرسة"، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقالت الإمارات إنها تهدف إلى تطوير محتوى تعليمي متميز باللغة العربية، تم تعريبه بالاعتماد على أحدث المناهج والمساقات التعليمية في العالم؛ بحيث تتم إتاحته مجانا للطلاب العرب في أي مكان بالعالم.

وشهدت منصة "مدرسة"، انضمام أكثر من مليون ونصف المليون طالب، إلى الموقع الإلكتروني منذ إطلاقه، إلى جانب متابعة أكثر من 4 ملايين حصة تعليمية بالفيديو عبر المنصة.