كشفت وثائق جديدة وصلت إلى مكتب الادعاء الأمريكي، أن مستشار الرئيس "دونالد ترامب" السابق وأحد أقرب أصدقائه "روجر ستون"، تواصل مع "ويكيليكس"، للحصول على معلومات عن المرشحة السابقة للرئاسة "هيلاري كلينتون".

وكشفت شبكة "سي إن إن"، أن الحكومة أعدت عشرات مذكرات التفتيش، خلال التحقيق في الاختراق الروسي للانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016، على حسابات مختلفة، تم استخدامها لتسهيل نقل الوثائق المسروقة، كما قامت الحكومة بالتدقيق في هذه الحسابات.

وكتب الادعاء العام، إلى قاض اتحادي، أنه تم التدقيق في العديد من مذكرات التفتيش، التي تحتوي على حسابات تتصل باتصالات "ستون" مع الهاكر الشهير "جوسفير"، والمنظمة رقم واحد، وهي "ويكيليكس".

وكان المدعون في السابق قد حددوا فقط كيف حاول "ستون" الاتصال بمؤسس الموقع "جوليان أسانج"، عبر وسطاء.

وقال ممثلو الإدعاء، إن "ستون" أراد معرفة ما الذى سرقه "الهاكرز" من الحزب الديمقراطي، وكان يأمل في أن يتم نشر الوثائق المسروقة، حتى يتمكن من مساعدة حملة "ترامب".

ولم تكشف وثائق المحكمة أي تفاصيل إضافية حول ما ورد في هذه الرسائل.

وسبق أن تم الكشف عن التبادل بين "ستون" و"ويكيليكس" في فبراير/شباط 2018، إذ أفادت دورية "أتلاتنك"، أن "ستون" تبادل الرسائل مباشرة عبر "تويتر" مع حساب "ويكيليكس"، بشأن قضية نشر رسائل البريد الإلكتروني للمرشحة الديمقراطية السابقة "هيلاري كلينتون".

ولم يشرح المدعون إلى أي مدى وصل "ستون" بالفعل إلى "ويكيليكس" أو "أسانج"، ولكن التفاصيل التي قدموها للمحكمة كانت أقوى أدلة تبرهن على الاتصالات.

و"ستون"، الذي اعتقل الشهر الماضي، ينتمي للحزب الجمهوري، ويعتبر أحد المؤثرين في جمع التأييد عبر مجموعات التأثير أو ما يُعرف بـ"اللوبي".

وشغل منصب مستشار "ترامب"، خلال حملته الانتخابية في عام 2016، وينظر إليه كشخص مقرب للغاية من الرئيس الأمريكي.

وسبق أن أعلن "ستون"، دعمه لقرار "ترامب" بإعفاء رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق "جيمس كومي"، قبل أن يبرز اسمه في التحقيقات الجارية حول موضوع التدخلات الروسية المزعومة وتأثيرها على الانتخابات الأمريكية عام 2016.

وسبق اتهمته حملة "هيلاري كلينتون"، بأنه كان على علم مسبق بنية "ويكيليكس"، نشر رسائل إلكترونية من بريد رئيس حملتها "جون بوديستا".

وكرر "ستون" نفيه لأي صلة تربطه بروسيا، ووصف التحقيقات التي يجريها مكتب التحقيقات الفيدرالي بأنها عمليات "صيد ساحرات".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات