السبت 23 فبراير 2019 03:02 ص

قال أمين المجلس الأعلى القومي الإيراني "علي شمخاني"، إن طهران تتلقى رسائل من بعض حكام الإمارات بشأن الحوار والتعاون وتسوية سوء التفاهم.

جاء ذلك في تعليق لـ"شمخاني" على الجهود الأمريكية لتشكيل تحالف إقليمي لمواجهة إيران، لافتا في الوقت ذاته لوجود خلافات عربية في هذا الشأن.

واستشهد المسؤول الإيراني على وجود خلافات عربية بموقفي أبوظبي والرياض من طهران.

وأكد أن "مواقف دولة الإمارات تجاه إيران لا تتطابق مع المواقف السعودية، وأن مسؤولين إماراتيين وجهوا لنا رسائل، أبدوا فيها استعدادهم للتعاون والحوار معنا وتسوية سوء التفاهم بين البلدين".

وترتبط الإمارات بعلاقات اقتصادية قوية مع إيران، ولم يؤثر مناخ التوتر السياسي المعلن في علاقات الإمارات بإيران، ومشاركة أبوظبي في التحالف العربي الذي يحارب "الحوثيين" –حلفاء طهران- في اليمن، واحتلال إيران لثلاث جزر إماراتية، على تلك الشراكة الاقتصادية المتينة بين الطرفين.

فقد حافظت الإمارات على كونها الشريك التجاري العربي الأول مع إيران، رغم تراجع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 11 مليار دولار فى العام قبل الماضي (6.5 مليار دولار صادرات إماراتية و4.5 مليار صادرات إيرانية).

وكان هذا الحجم قد بلغ 16 مليار دولار عام 2016 (12 مليارا صادرات إماراتية، و4 مليارات صادرات إيرانية).

كما تحتل إيران المرتبة الرابعة في قائمة الشركاء التجاريين للإمارات، في حين تعتبر الأخيرة الشريك التجاري الثاني لإيران بعد الصين.

وتستحوذ الإمارات على 90% من حجم التجارة بين دول الخليج وإيران، وكان التبادل التجاري بينهما قد سجل أعلى معدل له عام 2011 عندما بلغ 23 مليار دولار، وهبط بعدها تدريجيا بسبب العقوبات الغربية والأمكية، لكنه حتى عام 2016 حافظ على معدل يزيد عن 15 مليار دولار.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات