الأحد 24 فبراير 2019 10:02 ص

قال الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، إن بلاده تتطلع إلى التعاون مع العراق، نحو آفاق جديدة، خاصة ما يتعلق بجهود إعادة الإعمار، وذلك بناء على طلب من الرئيس العراقي "برهم صالح"، الذي دعا الشركات المصرية للمشاركة في الإعمار.

جاء ذلك، خلال استقبال "السيسي"، الأحد، نظيره "صالح"، على هامش انعقاد أعمال القمة العربية الأوروبية الأولى المنعقدة في مدينة شرم الشيخ (شمال شرقي مصر).

وحسب بيان الرئاسة المصرية، فإن "السيسي" أعرب عن اعتزازه بعمق ومتانة العلاقات المصرية العراقية، والتي تعززها أواصر المصاهرة والتفاعل المجتمعى بين الشعبين الشقيقين.

كما أكد حرص مصر على الدفع بأطر التعاون الثنائي مع العراق نحو آفاق جديدة ومتنوعة في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية، وفقا لاحتياجات الشعب العراقي، خاصة ما يتعلق بجهود إعادة إعمار العراق.

وجدد "السيسي"، وفقا للبيان، ثوابت السياسة المصرية تجاه العراق، والتي قال إنها "تتمحور حول دعم وحدة العراق وسيادته على كافة أراضيه.

كما لفت إلى ثقة مصر في قدرة المؤسسات الوطنية العراقية على تجاوز كافة العقبات وتشكيل حكومة تمثل كافة أطياف الشعب العراقي، وتعكس الهوية الوطنية العراقية، بما يسهم في تركيز الجهود على تحسين الظروف المعيشية للمواطن العراقي، ويحافظ على أمن واستقرار العراق للحيلولة دون عودة ظهور التنظيمات الإرهابية".

من جانبه، أشاد الرئيس العراقي بالروابط الوثيقة والتاريخية التي تجمع بين البلدين، معربا وفقا للبيان، عن تقديره للجهود المصرية الداعمة للشأن العراقي على كافة الأصعدة.

وأكد "صالح" حرص العراق على تعزيز أطر التعاون الثنائي الراسخة مع مصر، واستطلاع آليات دفعها إلى آفاق أرحب، والاستفادة من الكفاءات المصرية في مختلف المجالات خلال الفترة المقبلة.

كما ثمن الدور المصري في تعزيز آليات العمل العربي المُشترك في مواجهة الأزمات والتحديات الراهنة بالمنطقة، معتبرا إياها نموذجا يحتذى به في الحفاظ على الاستقرار والنهوض بالأوضاع التنموية والاقتصادية والاجتماعية في الوطن العربي.

وحسب البيان، فقد تبادل الرئيسان كذلك وجهات النظر حول عدد من القضايا العربية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

فيما قال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية العراقية، إن "صالح"، دعا الشركات المصرية إلى المساهمة في إعادة إعمار المناطق العراقية المحررة من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وذكر بيان الرئاسة العراقية، أن "صالح أكد للسيسي، أهمية التعاون بين الأشقاء  والأصدقاء  من أجل  تجاوز الخلافات واعتماد الحوار البناء لحلها".

وأضاف البيان أنه "جرى خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها، ومساهمة الشركات المصرية في إعادة إعمار المناطق المحررة من العصابات الإرهابية والاستثمار في المجالات الاقتصادية والنفط والطاقة، فضلا عن مناقشة المواضيع المطروحة على جدول أعمال المؤتمر وتبادل وجهات النظر حولها".

يشار إلى أنه في فبراير/شباط 2018، شاركت نحو 200 شركة مصرية، في مؤتمر المانحين لإعادة إعمار العراق الذي عقد بالكويت.

المصدر | الخليج الجديد