الاثنين 25 فبراير 2019 10:02 م

شن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، هجوما لاذعا على الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، واصفا إياه بـ"الانقلابي".

وقال "أردوغان"، إنه "في الأمس عقد في مصر اجتماع بين الاتحاد الأوروبي وأعضاء الجامعة العربية، ومن دعاهم هو الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الانقلابي"، في إشارة إلى القمة العربية الأوروبية، التي أنهت أعمالها أمس الإثنين في شرم الشيخ.

وتساءل "أردوغان"، خلال احتفال لحزب "الحرية والعدالة" الحاكم في مدينة غيرسون شمال شرقي تركيا: "هل يمكنكم الحديث عن الديمقراطية في الاتحاد الأوروبي بعد أن لبيتم دعوة السيسي الذي أعدم 42 شخصاً منذ توليه السلطة؟"، بحسب "الأناضول".

والسبت الماضي، رد الرئيس التركي على سؤال بخصوص عقد لقاءات مع الرئيس المصري، بالقول: "جوابي لمن يسأل: لماذا لا تقابل السيسي؟ أنا لا أقابل شخصا كهذا على الإطلاق"، مشيرا إلى أن "الغرب يفرش السجاد الأحمر للسيسي بدلا من رفض الانقلاب في مصر".

وتابع: "قبل كل شيء يتعين عليه إخراج كافة الناس من السجون بعفو عام، وطالما لم يخل سبيلهم فلا يمكننا لقاء السيسي". 

وخلال الشهر الجاري، أعدمت السلطات المصرية 15 شخصا في قضايا ذات صبغة سياسية.

وتلقى أحكام الإعدام في مصر انتقادات حقوقية واسعة، نظرا لتعرض المتهمين للتعذيب، وانتزاع اعترافات منهم في محاكمات لا تتوافر فيها النزاهة.

ووصل "السيسي" إلى الحكم عبر انقلاب عسكري منتصف العام 2013 على الرئيس "محمد مرسي" أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول