الاثنين 4 مارس 2019 03:03 ص

استقبل الرئيس التونسي "الباجي قايد السبسي"، الإثنين، وزير الداخلية السعودي، الأمير "عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز"، لمناقشة قضايا مشتركة.

وجاء اللقاء على هامش أعمال الدورة 36 لمجلس وزراء الداخلية العرب، التي استضافتها تونس يوم 3 مارس/آذار الجاري.

وأثنى الرئيس التونسي على "المواقف السعودية الداعمة لتونس، لا سيما في المجالات التنموية ومكافحة الإرهاب"، معبرا عن ارتياحه الكبير للمستوى المتميز الذي بلغته علاقات التعاون بين البلدين، بحسب بيان للرئاسة التونسية نشر عبر صفحتها الرسمية بموقع "فيس بوك".

وأشار "السبسي" إلى الأوضاع الصعبة التي تمر بها المنطقة العربية، وما يقتضيه ذلك من تكاتف وتضامن وتعاون بين كافة الدول العربية، متمنيا أن تكون القمة العربية التي ستحتضنها تونس أواخر الشهر الجاري منطلقا جديدا للنهوض بالعمل العربي المشترك وتخليص المنطقة تدريجيا من الأزمات التي تعيشها.

بدوره، أشاد الوزير السعودي بالعلاقات التاريخية القوية التي تجمع البلدين، وما تشهده من حركية وزخم كبيرين، بفضل حرص قيادتي البلدين على تنميتها باستمرار.

وأكد على الدور الإيجابي الذي تضطلع به تونس في المنطقة العربية، وما يميزها من خصوصيات، لا سيما في مجال الاعتدال والتسامح والانفتاح.

وتستعد تونس لاستضافة القمة العربية، خلال الشهر الجاري، وسط خلافات بشأن عدة قضايا، أبرزها عودة النظام السوري إلى الجامعة العربية، والأزمة الخليجية، والتوتر بين المغرب والسعودية، وقضايا أخرى.

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات