الثلاثاء 5 مارس 2019 10:03 م

كشف الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، الأربعاء، عن رفض المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية "علي خامنئي" مقترحه بالتنازل له عن رئاسة إيران في ظل الحرب الاقتصادية التي تمر بها بلاده.

وفي كلمة أمام مواطنيه بإقليم جيلان الشمالي، قال "روحاني"، إنه اقترح على "خامنئي"، بأن يقود إيران في ظل ظروف الحرب التي تمر بها، كونها بحاجة لقائد يقود جبهة الحرب مع العدو تكون الحكومة والشعب من خلفه.

ونقل عنه رده على هذا المقترح بأن ظروف الحرب التي تمر بها البلاد تتطلب قائدا لجبهة الحرب هو رئيس الجمهورية، ما يفيد رفضه لمقترح التنازل الذي تقدم به.

وأكد "روحاني" أن واشنطن فشلت في تحقيق أهدافها ضد بلاده، رغم ما تمر به إيران من مشاكل اقتصادية بسبب العقوبات الأمريكية، وأنها فشلت في تكوين إجماع دولي ضد إيران.

واتهم الرئيس الإيراني الولايات المتحدة بالتآمر لاستغلال الضغط الاقتصادي من أجل الإطاحة بالنظام في الجمهورية الإسلامية، واستبعد إجراء محادثات مع واشنطن.

وانسحب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" العام الماضي من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع قوى عالمية في عام 2015، وأعاد فرض عقوبات على طهران، ما أضر بشدة بالاقتصاد الإيراني.