الجمعة 8 مارس 2019 07:03 ص

تشكو أندية كرة القدم في الوقت الحالي من إرهاق لاعبيها بسبب ازدحام روزنامة الموسم وكثرة المباريات، وخوضها مباراة كل 48 ساعة، ولكن المفاجأة أن تاريخ الساحرة المستديرة قد شهد خوض أندية لمباراتين في يوم واحد.

ففي يوم 16 أبريل/نيسان 1999، كان نادي "الشباب" السعودي متواجدا في العاصمة السورية دمشق، لخوض المباراة الأخيرة له أمام نادي "وداد تلمسان" الجزائري، في بطولة النخبة العربية، التي توج فيها الأخير باللقب.

وكان جدول المباريات لنادي "الشباب" في تلك الفترة مزدحماً للغاية، حيث خاض 5 مباريات في 10 أيام، تمثلت في مباراة نصف النهائي لكأس ولي العهد أمام "النصر"، و3 مباريات في البطولة العربية، بجانب مباراة النهائي.

وبعد انتهاء مواجهة "وداد تلمسان"، عصر ذلك اليوم، كان لزاما على نادي "الشباب" العودة إلى السعودية من أجل مواجهة "الهلال" في نفس اليوم ببطولة كأس ولي العهد.

واستطاع "الشباب" التتويج بالبطولة بعد فوزه على "الهلال"، بهدف وحيد، سجله اللاعب الدولي السابق "عبدالله الشيحان"، في الدقيقة 26 من الشوط الأول، ليصبح الليوث أول ناد يخوض مباراتين بدولتين مختلفتين في يوم واحد.

وفي واقعة مشابهة، خاض نادي "شباب قسنطينة" الجزائري، مباراتين في يوم واحد بدولتين مختلفتين أيضا، الأولى أمام "نجيلاك" من النيجر في ذهاب الدور التمهيدي لكأس الاتحاد الإفريقي، والثانية أمام "مولودية بجاية" لحساب الجولة الثامنة عشر من مسابقة دوري المحترفين الجزائري، وذلك يوم السبت، 8 فبراير/شباط 2014.

وانتقل "شباب قسنطينة"، بمجموعة ضمت 10 لاعبين وحارسين بقيادة المدرب الرئيس الفرنسي "برنارد سيموندي"، على متن طائرة خاصة إلى النيجر لملاقاة نادي "نجيلاك"، وقد خسر المباراة بنتيجة 2-0.

بالتوازي، استعدت مجموعة ثانية تتشكل من 10 لاعبين وحارس مرمى يقودهم المدرب المساعد "نبيل مجاهد" إلى مدينة بجاية، لمواجهة "مولودية بجاية" في الجولة الثامنة عشر من مسابقة دوري المحترفين الجزائري، وخسر أيضاً بنتيجة 2-0.

وعلق وقتها، رئيس "شباب قسنطينة"؛ "محمد بوالحبيب"، الذي تقدم باستقالته بسبب الواقعة، بأن ناديه تعرض للعقاب، موضحاً أن رابطة دوري المحترفين الجزائري كان بإمكانها التعامل بطريقة أخرى.

وفي البرازيل، خاض نادي "باهيا" مباراتين في نفس التوقيت في يوم واحد في مدينتين مختلفتين بسبب ازدحام الجدول، لوجود مباراة ودية سيحصل منها على أموال سخية.

وكان من المقرر أن يخوض "باهيا" مواجهة أمام "جاليسيا"، في بطولة ولاية باهيا، يوم 27 فبراير/شباط 2016، لكن مسؤوليه رتبوا لمباراة ودية أمام "أورلاندو سيتي" في فلوريدا في نفس اليوم.

وعلق اتحاد كرة القدم في ولاية باهيا: "أكد نادي باهيا في خطاب رسمي أنه سيخوض المباراتين في المسابقتين في اليوم ذاته، وأنه يمتلك أكثر من 40 لاعباً فوق سن 18 عاماً، وقعوا على عقود احترافية، ولديهم المتطلبات الضرورية لخوض المباريات الرسمية".

وهناك أيضا حالات مشابهة، ولكنها أقل غرابة، مثل قيام نادي "الزمالك" المصري، بخوض مباراتين وديتين أمام "الشمس" و"نجوم المستقبل"، عام 2017، أقيمت الأولى في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهرا، والثانية في الثالثة عصرا، على ملعب النادي.