الأحد 10 مارس 2019 06:03 ص

اعتبر وزير الأوقاف المصري، "محمد مختار جمعة"، الأحد، أن الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، فتح الباب أمام علماء الدين للاجتهاد والتجديد لكي يعيدوا قراءة التراث، مشيرا إلى أن "مجدد الأمة قد يكون قائدا مصلحا أو حاكما عادلا".

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الوزير بالندوة التثقيفية الثلاثين للقوات المسلحة التي عقدت بمركز المنارة الدولي للمؤتمرات، بمناسبة "يوم الشهيد".

وقال جمعة: "يجب أن أوجه تحية واجبة إلى سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي فتح أمامنا باب الاجتهاد والتجديد واسعا لنعيد قراءة تراثنا الفكري والفقهي قراءة عصرية في إطار الحفاظ على الثوابت مؤكدين أن التجديد سنة كونية".

واستشهد وزير الأوقاف بالحديث النبوي، القائل: "يبعث الله على رأس كل مائة عام من يجدد لهذه الأمة أمر دينها".

وقال وزير الأوقاف، إن المجدد قد يكون عالما فقيها، أو قد يكون حاكما عادلا، وقد يكون قائدا مصلحا، وقد تكون مؤسسة، وقد يكون ذلك كله.

 وأشار "جمعة" إلى أن الدول لا يبنيها إلا عظماء النفوس والهمم، وأن من واجبات المسلمين الوفاء والإخلاص للوطن والدفاع عنه بكل قوة، وأن الوطن أولى وأعز.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات