الاثنين 11 مارس 2019 08:03 ص

أكدت شركة "فلاي دبي" ثفتها بطائرة بوينغ من طراز 737، وذلك بعد يوم واحد من تحطم طائرة من هذه العائلة في إثيوبيا، ما أودى بأرواح 157 شخصا، فيما أعلنت شركات عالمية بينها صينية وقف استخدام الطائرة التي دخلت الخدمة عام 2017.

وقالت متحدثة باسم "فلاي دبي"، الإثنين، إن الشركة لا تزال تثق في صلاحية طائراتها من طراز بوينغ 737 ماكس 8، مضيفة "نراقب الوضع عن كثب ونواصل الاتصال مع شركة بوينغ"، وفق "رويترز".

 وشددت على أن سلامة الركاب والطاقم من أولويات الناقلة الإماراتية، التي تدير أسطولا من طائرات 737.

واتخذت الخطوط النرويجية ذات الموقف، قائلة على لسان متحدثتها إن الشركة ستواصل استخدام طائراتها من هذا الطراز كالمعتاد، موضحة أن الشركة تملك 18 طائرة من هذا الطراز في أسطولها الذي كان يضم 164 طائرة في نهاية 2018.

وقالت الشركة مؤخرا إنها ستتسلم عشرات الطائرات الجديدة من هذا الطراز ليصل عدد ما تملكه منه إلى أكثر من 70 بنهاية 2021.

في المقابل، أوقفت عدة شركات عالمية استخدام الطائرة، وقالت إدارة الطيران في الصين، الإثنين، إنها طلبت من شركات الطيران المحلية وقف استخدام الطائرات من طراز بوينغ 737 ماكس 8، بدءا من مساء اليوم، وعددها نحو 100، وهو ما يمثل أكثر من ربع الأسطول العالمي لهذه الطائرات.

وأضافت أنها ستخطر شركات الطيران بالموعد الذي يمكنها فيه استئناف عمل هذه الطائرات بعد الاتصال بشركة بوينغ وإدارة الطيران الاتحادية الأمريكية لضمان سلامة الرحلات الجوية.

وأوضحت أنها اتخذت هذه الخطوة تماشيا مع مبدأ عدم التغاضي مطلقا عن الأخطار التي تهدد السلامة.

أما الخطوط الجوية الإثيوبية فقالت إنها أوقفت أسطولها من طراز بوينغ 737 ماكس 8 حتى إشعار آخر، "كإجراء وقائي إضافي"، رغم أنها لم تتوصل للسبب وراء حادث أمس.

بدورها، أوقفت شركة "كايمان إيرويز" استخدام طائرتيها من هذا الطراز لحين الحصول على مزيد من المعلومات.

من جانبها، قررت عملاق صناعة الطائرات الأمريكية "بوينغ"، التراجع عن عرض طائرتها بوينغ "777 أكس"، وهي نسخة محدثة من عائلة "777"، وذلك بعد حادث سقوط طائرة "بوينغ 737-800 ماكس" أمس في إثيوبيا، بحسب "نوفوستي".

ورغم أن طائرة البوينغ التي تحطمت في إثيوبيا هي من طراز آخر، إلا أن الشركة الأمريكية قررت تأجيل عرض الطائرة الجديدة، الذي كان من المقرر إجراؤه في 13 مارس/آذار الجاري.

ويعد حادث أمس هو ثاني حادث تحطم لطائرة من طراز 737 ماكس 8 الذي دخل الخدمة عام 2017،، ففي أكتوبر/تشرين الأول تحطمت طائرة من هذا الطراز تابعة لشركة "ليون أير" الإندونيسية للطيران منخفض التكلفة، بعد 13 دقيقة من إقلاعها من جاكرتا في رحلة داخلية، مما أودى بحياة كل من كانوا على متنها وعددهم 189 شخصا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات