الأربعاء 17 أبريل 2019 09:04 ص

أعلن مكتب رئيس جنوب السودان "سلفاكير ميارديت"، أن الرئيس عرض المساعدة في التوسط في عملية الانتقال السياسي بالسودان بعد عزل الرئيس "عمر البشير" تحت ضغط احتجاجات شعبية.

وذكر بيان للمكتب أن "سلفاكير" أكد أنه "مستعد لدعم الطموحات الديمقراطية للسودان"، وفقا لما أوردته وكالة "رويترز".

وأشار البيان إلى "عرض الرئيس الوساطة في المفاوضات الحالية بين مختلف الأطراف في السودان على أمل أن يؤدي الانتقال السلمي للسلطة إلى عهد جديد في السودان".

وفي سياق متصل، أكد وزير النفط في جنوب السودان "إيزيكيال قاتكوث" أنه سافر إلى الخرطوم ضمن وفد رفيع المستوى ضم رئيس جهاز الأمن في جوبا وأحد مستشاري الرئاسة في مجال الأمن، للاجتماع مع قيادة المجلس الانتقالي في السودان.

وانفصل جنوب السودان عن السودان بعد نحو نصف قرن من حرب أهلية تخللتها عمليات خطف جماعي واستعباد الأطفال وأساليب الأرض المحروقة والتطهير العرقي والمجاعة.

وأعلن الجيش السوداني، الأسبوع الماضي، عزل الرئيس "عمر البشير" الذي تولى السلطة بانقلاب عام 1989، وشكل مجلسًا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، إلا أن رئيسه "عوض بن عوف" استقال بعد يوم واحد من توليه المنصب جراء الرفض الشعبي، وخلفه "عبدالفتاح البرهان"، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة، التي تطالب بـ"حل مؤسسات نظام الرئيس المعزول وتشكيل مجلس رئاسي مدني بمشاركة محدودة من العسكريين".

المصدر | الخليج الجديد + رويترز