الاثنين 29 أبريل 2019 07:04 ص

قررت السلطات السريلانكية، حظر ارتداء المسلمات للنقاب، على خلفية الهجمات الإرهابية التي استهدفت عددا من الكنائس والفنادق في البلاد.

وأوضح بيان صادر عن المكتب الرئاسي، أن الحظر يشمل كل ما يغطي الوجه مثل النقاب والبرقع، في الأماكن العامة اعتبارا من الإثنين.

وأضاف البيان أن قرار الحظر تم مناقشته في اجتماع لمجلس الوزراء الأسبوع الماضي.

والسبت الفائت، أعلن رئيس سريلانكا، "ميثريبالا سيريسينا"، حظر جماعتي "التوحيد الوطنية" و"ملة إبراهيم" الإسلاميتين، للاشتباه في مسؤوليتهما عن التفجيرات الدامية التي هزت البلاد، رغم أن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعلن مسؤوليته عن الهجمات.

وأوضح بيان صادر عن الرئيس أن حظر الجماعتين يأتي بموجب قانون الطوارئ الساري في البلاد منذ التفجيرات، التي استهدفت 3 كنائس و4 فنادق، في العاصمة كولومبو وضواحيها، مخلفة 253 قتيلا ونحو 500 مصاب.

ويوم 21 أبريل/نيسان الجاري، استهدفت 8 هجمات كنائس وفنادق بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بـ"عيد الفصح" في سريلانكا التي تعتبر دولة ذات غالبية بوذية؛ ما أسفر عن مقتل 253 شخصا وأكثر من 500 جريح.

وبعده بيوم، كشفت السلطات السريلانكية أن بين القتلى 39 أجنبيا من الهند وبريطانيا والدنمارك والولايات المتحدة والصين وفرنسا وتركيا وأستراليا وسويسرا والسعودية وهولندا وإسبانيا والبرتغال وبنغلاديش واليابان.

والثلاثاء الماضي، أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن تلك التفجيرات.

المصدر | الأناضول