الأربعاء 1 مايو 2019 06:05 ص

ظهر ضباط فرنسيون يتجولون في مدينة المرج الليبية الخاضعة لقوات اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، شرقي البلاد، وفق فيديو يتداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولفت الناشطون إلى أن هؤلاء الضباط يعتقد أنهم يشاركون قوات "حفتر"، في الهجوم الذي يشنه الأخير على العاصمة الليبية، طرابلس، منذ م ن أبريل/نيسان الماضي.

وتواترت أنباء منذ أكثر من مصدر، مؤخرا، عن الدعم الفرنسي لـ"حفتر"، المدعوم كذلك من الإمارات ومصر، في محاولته السيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، ما أدى إلى إعلان الأخيرة وقف اتصالاتها بباريس.

وتضمن ذلك الدعم مشاركة طيران فرنسي في قصف مواقع قوات تابعة لحكومة الوفاق، ووجود مستشارين عسكريين يقدمون الدعم والمشورة لـ"حفتر".

ولم يحقق هجوم "حفتر" أهدافه على الأرض، حتى اليوم، كما واجه انتكاسات أيضا في بعض المناطق. 

ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة، يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق في طرابلس (غرب)، وقوات "حفتر" الذي يقود قوات الشرق الليبي.‎

ونشرت الفيديو كذلك صفحة تحمل اسم أحد ألوية القوات المقاومة لهجوم "حفتر"، الإثنين الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات