الجمعة 10 مايو 2019 03:05 ص

لوح القائد المشرف على القوات البحرية الأمريكية في الشرق الأوسط، الخميس، بإمكانية إرسال حاملة طائرات إلى مضيق هرمز، رغم التوترات المتصاعدة بين واشنطن وطهران.

وأكد قائد الأسطول الأمريكي الخامس المتمركز في البحرين، نائب الأميرال؛ "جيم مالوي"، أن المعلومات الاستخباراتية التي تشير إلى وجود تهديد من قبل إيران، لن تمنعه من إرسال حاملة الطائرات عبر المضيق الاستراتيجي إذا اقتضت الحاجة.

وفي مقابلة عبر الهاتف مع وكالة "رويترز"، قال "مالوي": "إذا احتجت إلى جعلها تمر من المضيق فسأفعل ذلك... لست مقيدا بأية حال ولا تواجهني صعوبة بأي شكل من الأشكال لتشغيلها في أي مكان بالشرق الأوسط".

إلا أنه لم يوضح ما إذا كان سيرسل المجموعة الهجومية لحاملة الطائرات "إبراهام لينكولن"، التي عبرت قناة السويس إلى البحر الأحمر، وصارت تحت إمرته، أمس الخميس، إلى الممر المائي الاستراتيجي الواقع قبالة إيران، والذي يمر من خلاله خمس النفط المستهلك عالميا.

والإثنين، قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي؛ "باتريك شاناهان"، إنه وافق على إرسال حاملة الطائرات "إبراهام لينكولن" وقاذفات إلى الشرق الأوسط، مبررا ذلك بالرد على "تهديد جاد من قوات النظام الإيراني"، على حد قوله.

وتصاعدت حالة من التوتر بين طهران وواشنطن، على خلفية وقف إعفاء 8 دول من استيراد النفط الإيراني، وإعلان الولايات المتحدة نيتها تصفير الصادرات الإيرانية من النفط.

وإزاء ذلك، نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن مصادرها أن واشنطن تلقت معلومات حول تخطيط إيران لاستهداف مصالح واشنطن في العراق وسوريا واليمن، إضافة إلى تهديدات محتملة أخرى لمصالح أمريكية في منطقة الخليج، تمثل في هجمات باستخدام طائرات مسيرة.

وزعمت المصادر أن معظم تلك التهديدات كان سيتم تنفيذها ضد المصالح الأمريكية بواسطة جماعات مسلحة موالية لطهران.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز