الأحد 19 مايو 2019 06:05 م

دوى انفجار في المنطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد، إثر سقوط صاروخ من نوع "كاتيوشا" في محيط السفارة الأمريكية، تبعه إطلاق صافرات إنذار واستنفار أمني بالمنطقة.

وقالت مصادر أمنية عراقية، الأحد، إن قوات الأمن العراقية استنفرت قرب المنطقة الخضراء، التي تحتضن مقرات الأجهزة الحكومية وسفارات الدول الأجنبية، بعد حادث سقوط الصاروخ، حيث بدأت بتفتيش جميع الأحياء القريبة من الموقع.

وأضافت أن القوات الأمنية عثرت على منصة صواريخ تعتقد أن الصاروخ الذي استهدف السفارة الأمريكية جرى إطلاقه منها، لكنها لم تشر إلى تحديد مشتبه بهم أو القبض عليهم.

وقالت خلية الإعلام الأمني العراقي إنه لم تحدث أي خسائر جراء سقوط صاروخ من نوع "كاتيوشا" وسط المنطقة الخضراء.

كما أشار الجيش العراقي في بيان صادر عنه إلى أن الصاروخ سقط في قلب المنطقة الخضراء دون أن يسبب أي خسائر مشيرا إلى أنه سينشر مزيدا من التفاصيل في وقت لاحق.

وتواصل الجهات الأمنية التحقيق في الحادث لمعرفة مصدر انطلاق الصاروخ، فيما لم تعلن أي جهة حتى الآن المسؤولية عن الهجوم.

وتعد المنطقة الخضراء التي تضم مقرات الأجهزة الحكومية وسفارات الدول الأجنبية هي الأكثر تحصينا في العاصمة العراقية.

وتأتي تلك التطورات بينما يتصاعد التوتر في المنطقة بين إيران والولايات المتحدة، التي أجلت مؤخرا موظفين غير أساسيين من سفارتها التي تقع في المنطقة الخضراء.

وسبق أن دعت وزارة الخارجية الأمريكية، موظفيها "غير الأساسيين" لمغادرة العراق، الأربعاء، وذلك بعد الحديث عن تهديدات وشيكة محتملة ضد القوات الأمريكية هناك.

كما يأتي الهجوم قبل أقل من 24 ساعة من اعتزام الحكومة العراقية فتح "المنطقة الخضراء" أمام العراقيين بشكل كامل، وذلك ضمن حزمة إصلاحات واسعة وعد بها رئيس الوزراء العراقي "عادل عبدالمهدي" عقب منحه الثقة، نهاية العام الماضي.

ويؤكد أمنيون وجود مخاوف من استهداف السفارة بعد التصعيد الأمريكي الإيراني.

وسبق أن فتح "عبدالمهدي" أجزاء من المنطقة الخضراء بعد تسلمه رئاسة الحكومة، مثل شارع الزيتون والجسر المعلق، وأعلن من خلال مكتبه، مطلع الشهر الحالي، موعدا جديدا كان مقررا الأسبوع الماضي، لافتتاح المنطقة بشكل كامل، وذلك قبل أن يؤجل ذلك أياما لتأهيل الشوارع.

ولم يتبين على الفور ما إذا كان ذلك الصاروخ سيعرقل اعتزام الحكومة فتح المنطقة الخضراء بشكل كامل، الإثنين، أم لا.

 

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات