الخميس 30 مايو 2019 10:05 ص

نعى مغردون سوريون الطفل السوري "عبدالهادي فوزي القشيط"، الشهير بالمؤذن، الذي استشهد، في الغارات التي شنها طيران نظام "بشار الأسد" على مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي.

وتداول المغردون مقاطع فيديو لـ"عبدالهادي" وهو يرفع الأذان مرارا في المدينة، بالإضافة إلى مقاطع أخرى لانتشال جثمانه من تحت الأنقاض.

وقتلت غارات طيران "الأسد" 5 مدنيين (3 أطفال وفتاة في عمر التاسعة عشرة وامرأة)، كما أصابت ما يزيد على 8 آخرين بجروح بينهم 4 أطفال.

وشملت الغارات 3 أحياء سكنية في المدينة، وخلفت دمارا واسعا في المناطق السكنية التي استهدفها.

والأطفال الذين استشهدوا في الغارات الجوية هم، "ليمار قشيط، حمزة بكور قيطاز، عبدالهادي فوزي القشيط"، بالإضافة إلى الفتاة "رغد القشيط" والسيدة "أسوم المنديل".

وتوجهت فرق الدفاع المدني لأماكن سقوط الصواريخ، وبدأت العمل على انتشال الضحايا وإسعاف المصابين للنقاط الطبية في المنطقة، بينما لم يستبعد مراقبون احتمالية ارتفاع عدد الضحايا بسبب وجود حالات حرجة بين الجرحى.

وقالت مصادر محلية إن الطائرات الحربية التي شنت الغارات أقلعت من مطار "السين" العسكري، وهو قاعدة عسكرية جوية للنظام تتمركز في ريف حمص، بحسب موقع " sy24" السوري.

وتشهد منطقة خفض التصعيد شمال سوريا، حملة عسكرية متصاعدة منذ 4 أشهر، نتج عنها مقتل قرابة 600 مدني في حلب وإدلب وحماة، إضافة إلى نزوح آلاف العائلات وتدمير العديد من المراكز الطبية والمؤسسات المدنية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات