الخميس 6 يونيو 2019 10:06 ص

شبهت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية "لولوة الخاطر"، الذكرى الثانية للحصار الرباعي المفروض على بلادها، من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بنكسة 67.

وقالت "الخاطر" إن الخامس من يونيو/حزيران من كل عام، ارتبط في الذاكرة العربية بنكسة 67 لتحل النكسة الثانية في العام 2017.

وتعرضت 4 دول عربية هي مصر وفلسطين وسوريا والأردن لهزيمة على يد (إسرائيل)، واقتطعت أجزاء من أراضيها خلال حرب 1967. 

وفي 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وأضافت "الخاطر" خلال حوار مع قناة "الجزيرة"، أن الدوحة تعاملت بضبط النفس مع خطورة الوضع في تلك الفترة، منتقدة الاتهامات والدعاية الممنهجة من قبل دول الحصار للإساءة إلى قطر.

واعتبرت أن اتهام قطر بالارهاب أمر مثير للسخرية والشفقة، مشيرة إلى أن التحالف الدولي ضد "الدولة الإسلامية" اتخذ من الدوحة مركزا له.

وأشادت المسؤولة القطرية بنجاح بلادها في تجاوز الأزمة اقتصاديا، وتنويع سلاسل التوريد لأكثر من 70 دولة، وتوفير مسارات بحرية تتجاوز 29 مسارا بحريا مع عدد من الموانئ حول العالم.

وحول الموقف من منظومة مجلس التعاون الخليجي أوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية أن قطر مع تقوية مجلس التعاون وإعادة النظر في آلياته.

وكثيرا ما تطالب قطر، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة؛ وهو ما لم يلق استجابة إلى الآن.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة