الأحد 9 يونيو 2019 08:06 ص

استعرض موقع "سوكر ستوريز" الإنجليزي في تقرير مطول له حياة زوجة لاعب كرة القدم العالمي "محمد صلاح"، ودورها في دعم ونجاح لاعب الكرة الشاب الذي وصل للعالمية في وقت قياسي محققا العديد من الأرقام القياسية والجوائز.

وفي تقرير الموقع الإنجليزي المعني بشؤون عالم كرة القدم ومشاهيرها، أكد أن زوجة اللاعب وبطل أوروبا "ماجي محمد صادق" التي تحافظ على بساطتها، وتبتعد عن الشهرة، هي سر نجاح الفرعون المصري.

وقال الموقع إن "صلاح"  تعرّف على زوجته خلال دراسته في مدرسة "محمد عياد الطنطاوي" بمحافظة الغربية التي وُلد فيها، وعاشا قصة حب طويلة استمرت 10 سنوات قبل الزواج، كانت حديث القرية التي نشآ فيها، وإن الزواج تم أثناء خوض اللاعب أولى تجاربه في الاحتراف الأوربي مع فريق "بازل" السويسري.

وحينما عاد "صلاح" في إجازة حينها، تم زواجه من "ماجي" عام 2013، ونتج عن الزيجة ابنتهما الوحيدة "مكة"، التي حظيت هي الأخرى بنصيب من الأضواء بعد ظهورها مع "صلاح" في عدد من المناسبات الهامة.

وأضاف الموقع، أن "ماجي" تربط زوجها بأصوله الريفية المصرية، ويعتبرها البعض بوصلة اللاعب التي تضبط اتجاهه ناحية "العالم الواقعي"، بعيدا عن أضواء الشهرة التي تحيط به بعدما سلك طريق العالمية، وتحافظ دائما على بساطتها، ومظهرها الشرقي.

ولفت التقرير إلى أن "ماجي" لا تمتلك حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا تهتم كزوجات المشاهير ولاعبي الكرة بإظهار إطلالاتها والاهتمام بجسدها ومستحضرات التجميل، فضلا عن مراعاتها لزيّها المحتشم التي تحافظ عليه في كل ظهور إلى جانب زوجها.

وقارن التقرير بين "ماجي" ومثيلاتها من زوجات وصديقات لاعبي الكرة المشاهير، مثل: "جورجينا رودريغيز" صديقة "كريستيانو رونالدو"، و"أنتونيلا روكوزو" زوجة "ليونيل ميسي"، و"شاكيرا" صديقة "جيرارد بيكيه"، اللاتي يسعين لأن يظهرن دائما بشكل جذاب ويحظين بملايين المتابعين على حساباتهم.

وتعرّضت "ماجي" لحملات تنمّر واسعة على مواقع التواصل منذ ظهورها إلى جانب "صلاح" عند تسلمه جائزة الحذاء الذهبي كهداف للدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليغ" 2018/2017، حينما نجح في تسجيل 32 هدفا، وهوجمت بحملة انتقادات واسعة لاحتفاظها بزيّها الشرقي، الذي اعتبره رواد التواصل الاجتماعي لا يتناسب مع كونها أصبحت من مشاهير العالم.

وهي الحملة التي لم يرد عليه هداف ليفربول، واكتفي بالإشارة في أحد لقاءاته إلى أن زوجته من أكثر المظلومين في حياته؛ نظرا لطبيعة عمله كلاعب كرة، وأنها دائما ما تقف وراء إنجازاته، ومع حملة الانتقادات تلك، اعتقد البعض أنها غير متعلمة؛ نظرا لأصولها الريفية.

وأفرد الموقع إلى أن زوجة اللاعب تحمل شهادات في مجال التكنولوجيا الحيوية، فضلا عن مسؤوليتها عن ملف الأعمال الخيرية الذي يموّله صلاح في مصر.

ويقول جيرانها إنها تشارك في تجهيز العرائس في قريتهما الصغيرة، وتشرف على الأعمال الخيرية، وهي دائمة الحضور في مناسباتهم رغم انشغالها بعد انضمام زوجها إلى "ليفربول".

وتحرص "ماجي" دائما على الظهور بمظهر بسيط، خاصة حينما تتواجد في مسقط رأسها بقرية "نجريج"، فكان ظهورها مع ابنتها مكة في صلاة عيد الفطر وسط أقرانها وعائلتها لافتا لرواد التواصل الاجتماعي، حيث ظهرت بعباءة بسيطة، مع ابنتها التي حملت لعبة بلاستيكية بسيطة، ما لقي تفاعل متابعي اللاعب المصري.

ورغم زواج "ماجي صادق" بـ"محمد صلاح" منذ عام 2013 أي قبل 6 سنوات، إلا أنها لم تظهر خلال أي وسيلة إعلامية سواء مصرية أو أجنبية إلا عن طريق الصدفة.

وكان الظهور الأول لزوجة "صلاح" برفقة زوجها وابنتهما مكة في مدرجات ملعب ليفربول لحضور مباراة الفريق ضد "إيفرتون" في كأس الاتحاد الإنجليزي نهاية عام 2017، وهي المباراة التي غاب عنها "صلاح" للإصابة، وقال "صلاح" عنها "أوجه لها الشكر على وجودها بحياتي ومساندتها لي".

وظهرت زوجة "صلاح" في حفل جائزة اختيار أفضل لاعب في إفريقيا 2018، كما ظهرت في آخر مباراة لليفربول بالدوري الإنجليزي العام الماضي، ظهرت معه هذا العام في آخر مباريات الدوري التي حصل فيها على جائزة الحذاء الذهبي للمرة الثانية على التوالي.

وظهرت بجانبه أيضا فى مباراة نصف النهائي التي جمعت برشلونة وليفربول بدوري الأبطال على ملعب الإنفليد، وكانت بجانبه فى أسبانيا عندما فاز فريقه بلقب دوري الأبطال للمرة السادسة فى تاريخه.

وكان اللاعب المصري قد توج منذ أيام مع نادي ليفربول بلقب دوري أبطال اوروبا، كما حصل على جائزة "الحذاء الذهبي" كأفضل هداف في مسابقة الدوري الانجليزي الممتاز "البريميرليج" في الموسمين الأخيرين.

وحصد "صلاح" أكثر من 40 جائزة فردية منذ انضمامه لصفوف ليفربول، أبرزها التتويج بجائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى لموسم 2018/2017 من جانب الشركة الراعية للمسابقة ومن رابطة اللاعبين المحترفين ورابطة النقاد، وجائزة "جولدن سامبا" التى تمنحها جماهير ليفربول لأفضل لاعب فى الفريق.

كما حصل على جائزة هداف الدورى الإنجليزى "الحذاء الذهبى" في مناسبتين ليصبح ثاني لاعب أفريقي في التاريخ يحقق هذا الإنجاز بعد "دروجبا"، وأفضل لاعب فى ليفربول الموسم الماضى باختيار الجماهير واللاعبين، بجانب جائزة "بوشكاش" التى تمنح صاحب أجمل أهداف العام فى العالم من جانب الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا".

وحصل اللاعب أيضا على جائزة أفضل لاعب فى أفريقيا مرتين متتاليتين وبالتحديد عامى 2017 و2018، من جانب الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "الكاف"، وهيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى".

ويعد "محمد صلاح" أول لاعب عربي في التاريخ يشارك في نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين متتاليتين، بعدما شارك في نهائي النسخة الماضية أمام ريال مدريد الإسباني بمدينة "كييف" الأوكرانية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات