الخميس 13 يونيو 2019 01:06 ص

تحدثت وسائل إعلام إيرانية، صباح الخميس، عن استهداف ناقلتي نفط عملاقتين محملتين بالخام في بحر عمان.

ونقلت قناة "العالم" الإيرانية نباءً عن سماع دوي انفجارين كبيرين بصورة متتالية داخل مياه بحر عُمان.

وأضافت، نقلا عن مصادرها، أن التحقيقات الجارية تفيد بأنه تم استهداف ناقلتي نفط عملاقتين محملتين بالخام.

وفي السياق، أفادت وكالة "يونيوز"، بسماع دوي انفجارات متتالية قوية في بحر عمان، وقالت إنه تمّ استهداف ناقلتي نفط عملاقتين محملتين بالخام.

وأوضحت الوكالة أن "الناقلتين المستهدفتين هما من الناقلات العملاقة التي تحمل النفط الخام من الخليج".

 وأشارت "يونيوز" إلى أن موانئ باكستان وسلطنة عمان تتلقى نداءات استغاثة من ناقلتي نفط في بحر عمان.

كما أفادت وكالة "أسوشيتد برس" بأن هيئة السلامة البحرية البريطانية أصدرت تحذيرا من حادث غير محدد وقع في خليج عمان.

ومن جانبها، نقلت وكالة "بلومبيرغ"، عن مسؤول إماراتي قوله إن "حريقا نشب في سفينة ترفع علم جزر المارشال".

وقالت الوكالة إن "نداءات استغاثة وصلت الموانئ في عُمان و الإمارات و باكستان".

وأكدت أن "إحدى السفن التي تعرضت للحادث حملت النفط من أبوظبي".

وتأتي تلك الأنباء بعد نحو شهر، من تعرض 4 سفن، بينها 3 ناقلات نفط لتفجيرات قبالة سواحل الإمارات في الخليج، وشن جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، هجوما ضد محطتي ضخّ لخط أنابيب رئيسي غرب العاصمة السعودية الرياض بطائرات دون طيّار؛ ما أدّى إلى إيقاف ضخ النفط.

وهددت طهران مرارًا بإغلاق مضيق هرمز حال اندلاع حرب مع الولايات المتحدة، أو منع ناقلات النفط الخليجية من عبوره في حال منعها من تصدير النفط الإيراني.

وإزاء ذلك، أعلن الأسطول الخامس الأمريكي (مقره البحرين)، في مايو/أيار الماضي، أن دول مجلس التعاون الخليجي بدأت دوريات أمنية معززة في المياه الدولية بتعاون وثيق مع البحرية الأمريكية.

كما أرسلت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

يذكر أن طهران قابلت تشديد الولايات المتحدة لعقوباتها الاقتصادية ضدها بهدف "تصفير" صادرات النفط الإيراني، بإعلانها، في 8 مايو/أيار، تعليق العمل ببعض الالتزامات الواردة بالاتفاق النووي مع القوى الغربية.

المصدر | الخليج الجديد