الاثنين 17 يونيو 2019 04:06 ص

قرر المدير الرياضي لروما أسطورة النادي الشهير، "فرانشيسكو توتي"، الرحيل نهائياً ورسمياً عن قلعة الذئاب بعد 30 عاماً، قضاها داخلها سواء كلاعب أو كإداري.

وأعلن "توتي" قراره هذا من خلال مؤتمر صحفي، قال فيه: "أشكر اللجنة الأولمبية لعقد هذا المؤتمر هنا، أؤكد اليوم استقالتي من نادي روما".

وأضاف: "اليوم أرسلت خطابا إلى المدير التنفيذي فينجا، وكتبت له عبارات لا يُمكن لنفسي أن أتصورها، بالنظر للظروف كان من الضروري أخذ هذا القرار الصعب".

وتابع اللاعب المتوج بمونديال 2006: "لم أمتلك الفرصة للعمل في الجوانب التقنية للنادي قرار صعب تم أخذه بناءً على شهور مرت كنت أفكر بها".

وأشار: "لم يكن خطأي لأنني لم تتح لي الفرصة أبداً للتعبير عن نفسي، لم يشاركوني قط في الجزء الفني من المشروع في السنة الأولى، أدركت ما أردت القيام به ولم نجتمع أبدًا ولم نساعد بعضنا البعض، لقد أبقوني خارج كل شيء".

وأضاف أسطورة روما: "في 8 سنوات الأمريكان حاولوا دائما إبعادي عن روما، بالديني؟ لم تكن هنالك علاقة بيننا ولن تكون أبدا، لا أريد خداع المشجعين وبما أنني شخص شفاف فلا يمكنني البقاء هنا أكثر".

وواصل: "من المستحيل رؤية توتي خارج روما، عندما يريدني مالك نادي جديد يثق بي سأكون مستعدًا دائمًا".

وتابع: "اتصلت بكونتي قبل الانتر لإقناعه بتدريب الفريق، لأنه الوحيد القادر على تغيير وضع روما وكونتي وافق ولكنهم اختاروا فونسيكا، كيف لي أن أعمل وهناك من يخرب عملي بشكل دائم".

واختتم "توتي" حديثه: "أود فقط أن أقول شكراً لأهل روما على الطريقة التي عاملوني بها، كان هناك دائمًا احترام متبادل داخل وخارج الملعب، لا أستطيع إلا أن أقول فقط لمواصلة دعم هذا الفريق، روما هو النادي الأكثر أهمية في العالم ويجب دعمه وتكريمه، رؤيته في هذا الوضع الصعب تزعجني".

وقضى "توتي" في روما 30 عاماً كلاعب وكمدير رياضي للنادي بعد اعتزاله في عام 2017، وخاض 785 مباراة، سجل خلالها 307 أهداف وصنع 129 أخرى، وحقق العديد من البطولات مع النادي أبرزها الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا والسوبر الإيطالي.

المصدر | الخليج الجديد