الأحد 23 يونيو 2019 04:06 ص

تكبد مرشح حزب "العدالة والتنمية" التركي رئيس الوزراء السابق "بن علي يلدريم" هزيمة قاسية أمام منافسه مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض "أكرم إمام أوغلو" في إعادة انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول.

ويرى مراقبون أن الانتخابات على رئاسة بلدية إسطنبول كانت بمثابة استفتاء على سياسات الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" وحزب "العدالة والتنمية"، وذلك بعدما تم إلغاء نتائج الاقتراع الأول الذي أجري في مارس/آذار الماضي ووقتها فاز "إمام أوغلو" بفارق ضئيل.

ووفق النتائج غير الرسمية حصل "إمام أوغلو" في الانتخابات التي أجريت اليوم الأحد، على 53.76% من أصوات الناخبين، فيما حصل "بن علي يلدريم" على 45.32%.

وذكر موقع "ديلي صباح "التركي أن الفارق بين المرشحين كان 70714 صوتا.

وبحسب الموقع التركي، فبعد فترة وجيزة من بدء تداول النتائج، اعترف "يلدريم" بالهزيمة، وأكد أن منافسه كان يتفوق في السباق، وهنأه بالفوز الواضح.

وقال "يلدريم": "سأقدم المساعدة في كل شيء من أجل مصلحة إسطنبول".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات