الأربعاء 3 يوليو 2019 09:07 ص

اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على اختيار الفرنسية "كريستين لاجارد" رئيسة للبنك المركزي الأوروبي.

وبعد محادثات مطولة كشفت عن انقسامات عميقة، توصل الزعماء إلى اتفاق لشغل المناصب العليا الأربعة الأخرى في الاتحاد.

واختتمت مفاوضات القمة التي استمرت 3 أيام وبدا في بعض الأحيان أنها توشك على الانهيار، باتفاق ينبغي أن يقره الآن البرلمان الأوروبي لكنه قوبل برفض فوري من كتلة الاشتراكيين والخضر في البرلمان الذي مقره ستراسبورج.

و"لاجارد" من أول النساء اللائي شغلن منصب وزير المالية في فرنسا وهي ترأس صندوق النقد الدولي منذ 2011 وتعد من أقوى أنصار تمكين المرأة، وإن كانت لا تملك خبرة مباشرة فيما يخص السياسة النقدية.

وستكون أهم مهمة تضطلع بها "لاجارد"، إنعاش اقتصاد منطقة اليورو.

وقال رئيس المجلس الأوروبي، "دونالد توسك": "ستكون كريستين لاجارد رئيسة ممتازة للبنك المركزي الأوروبي، أنا واثق من أنها ستكون رئيسة مستقلة إلى حد بعيد".

ويأمل قادة  الاتحاد الأوروبي أن يكون اختيار امرأتين، "لاجارد" ووزيرة الدفاع الألمانية "أورسولا فون دير لاين"، لاثنين من أرفع مناصب صنع القرار في الاتحاد الأوروبي للمرة الأولى رسالة إيجابية، وأن يصلح الضرر الذي سببته القمة التي حفلت بالخلافات.

المصدر | الخليج الجديد+ رويترز