الأربعاء 3 يوليو 2019 04:07 ص

نددت الخارجية التركية، الأربعاء، بالهجوم الذي شنته قوات الجنرال الليبي المتقاعد "خليفة حفتر" على مركز لإيواء المهاجرين بالعاصمة طرابلس، داعية المجتمع الدولي إلى التحرك بشأن ذلك التطور فورا.

ووصف المتحدث باسم الخارجية التركية، "حامي أقصوي"، في بيان، الهجوم المذكور بأنه "جريمة ضد الإنسانية"، مطالبا بفتح تحقيق دولي حوله، بحسب ما نقلته وكالة "الأناضول".

وشدّد "أقصوي" على أنه "يجب فوراً فتح تحقيق دولي لتحديد هوية المسؤولين"، مضيفاً: "ننتظر من المجتمع الدولي أن يتحرك بشأن هذه القضية في أسرع وقت ممكن".

وأودى قصف قوات "حفتر" لمأوى للمهاجرين بحياة أكثر من 44 شخصا وإصابة ما يزيد على 130 آخرين بجروح بالغة، بحسب الأمم المتحدة.

وهذا أعلى عدد معلن من القتلى في ضربة جوية أو قصف منذ بدأت قوات شرق ليبيا بقيادة "خليفة حفتر" هجوما قبل 3 أشهر، بقوات برية وسلاح الجو، للسيطرة على العاصمة مقر الحكومة المعترف بها دوليا.

وخلف العدوان على طرابلس من "حفتر" وقواته منذ بدئه أبريل/نيسان الماضي، أكثر من 730 قتيلا بينهم أزيد من 40 مدنيا، بينما فاق عدد الجرحى 4 آلاف و400 مصاب، وفيهم قرابة 140 مدنيا، وفق منظمة الصحة العالمية.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول