الأربعاء 10 يوليو 2019 01:50 م

نفت وزارة الخارجية الجزائرية ما نسبته وسائل إعلام أجنبية ومحلية للوزير الأول "نورالدين بدوي" من تصريحات حول الجنرال الليبي "خليفة حفتر".

وكان بيان صادر عن وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الليبية نقل عن "بدوي" رفضه للتحركات التي يقوم بها "حفتر"، قائلا: "حفتر لا يمثل شيئا أمام قداسة وعظمة ليبيا".

ونقل موقع الإذاعة الجزائرية عن مصدر مسؤول بخارجية البلاد وصفه التصريحات التي تم تداولها بأنها خاطئة ومضللة للرأي العام.

وشدد المصدر الجزائري المسؤول على موقف الجزائر "الثابت والمبادئ التي تحكم سياستها الخارجية المبنية على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها  الداخلية".

وأكد ذات المسؤول على أن "الحل السياسي التفاوضي والمقبول من قبل كافة أطراف النزاع وحده كفيل بضمان السلم والاستقرار المستدامين والحفاظ على المصالح العليا للشعب الليبي الشقيق".

وفي وقت سابق، استقبل رئيس الحكومة الجزائرية "نورالدين بدوي" وزير الداخلية بحكومة الوفاق الليبية "فتحي باشاغا"، وقال بيان صادر عن داخلية الوفاق إن "بدوي" دعا الأمم المتحدة إلى "إصدار بيان بشأن الظرف الحالي الذي تمر به ليبيا جراء محاولة حفتر السيطرة على طرابلس".

ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق "حفتر" عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة واستنفار قوات حكومة "الوفاق" الشرعية التي تصد الهجوم.

وتعاني ليبيا منذ 2011 صراعًا على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين قوات حكومة الوفاق برئاسة "فائز السراج" في الغرب، وقوات "حفتر" في الشرق.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات