الجمعة 12 يوليو 2019 08:11 م

حذر عضو الكنيست الإسرائيلي "منصور عباس"، رئيس القائمة العربية الموحدة (الحركة الإسلامية)، من تداول وبيع أحذية تحمل الشهاتين، مطالبا بوقف استيراد وتسويق وبيع تلك الأحذية.

وحذر "عباس"، في رسالة لوزير المواصلات في (إسرائيل)، المسؤول عن سلطة المعابر والموانئ، ولوزير المالية المسؤول عن سلطة الضرائب، ولوزير الأمن الداخلي، من حالة الغضب لدى المسلمين جراء ذلك، بحسب "القدس العربي".

وقال في رسالته، إن "الشهادتين هي أحد أركان الإسلام الخمسة، وهي تعبّر عن عقيدة المسلمين في العالم، وهي شعار معروف لكل العالم ومكتوبة على علم الدولة السعودية".

وأكد النائب الإسرائيلي أن طباعة الشهادتين على هذه الأحذية، والقيام بتوزيعها وبيعها في الكثير من المحال التجارية يعتبر مسًّا بالغًا بعقيدة وبمشاعر جميع المسلمين في هذه البلاد.

وأضاف: "وإذا لم تقم الجهات المسؤولة في (إسرائيل) بالعمل فورا على منع استيراد هذه الأحذية، وعلى جمع ما تم تسويقه وتسليمها لجهات إسلامية معتمدة من أجل حرقها، فإنه ستكون لذلك أبعاد خطيرة وحالة من الغليان والغضب الشديدين لدى المسلمين في هذه البلاد وفي كل العالم".

وهدد "عباس" بقديم شكاوى رسمية في المحاكم المحلية والدولية، لإيقاف ذلك.

وتباع داخل (إسرائيل) أحذية مكتوبة عليها باللغة العربية الشهادتان "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، إضافة إلى رمز المملكة العربية السعودية KSA، ورمز بطولة العالم لكرة القدم عام 2018.

وإثر تداول تلك الأحذية، قام شباب من مدينة يافا الفلسطينية المحتلة، بجمع عدد من تلك الأحذية وحرقها.

المصدر | الخليج الجديد + القدس العربي