الجمعة 12 يوليو 2019 08:11 م

أدانت قطر التفجير، الذي استهدف قيادات بـ"الجيش الوطني الليبي"، التابع للجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، في مدينة بنغازي، خلال تشييع قائد كبير فيه، الخميس.

وأكدت وزارة الخارجية القطرية في بيان، الجمعة، على موقف الدوحة "الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب".

وأعربت الخارجية القطرية عن "تعازي دولة قطر لذوي الضحايا، وحكومة وشعب ليبيا، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل".

وقتل 5 أشخاص، وأصيب العشرات، الخميس، في انفجار سيارة مفخخة، استهدف قيادات عسكرية بقوات "حفتر"، المدعوم إماراتيا ومصريا، خلال مراسم تشييع في بنغازي (شرقي ليبيا) لقائد القوات الخاصة السابق؛ "خليفة المسماري"، الذي توفي قبل يومين بسبب مرض مزمن.

وذكرت مصادر عسكرية أن التفجير استهدف المتحدث باسم قوات "حفتر"، العقيد "أحمد المسماري"، ومعه قيادات بالقوات الخاصة.

وتشن قوات "حفتر" هجوما على العاصمة الليبية (طرابلس) منذ الرابع من أبريل/نيسان الماضي، بدعوى القضاء على الجماعات "الإرهابية"، وهو التحرك الذي اعتبرته حكومة الوفاق المعترف بها دوليا بمثابة محاولة انقلاب جديدة، وأعلنت "حالة النفير العام".

المصدر | الخليج الجديد + قنا