الاثنين 15 يوليو 2019 05:06 م

كشفت روسيا، الإثنين، أنها تناقش مع السعودية حاليا إمكانية نشر محطات أرضية تابعة للنظام العالمي للملاحة بالأقمار الصناعية الروسية "غلوناس" على أراضي المملكة.

وجاء في نص البروتوكول الختامي لاجتماع اللجنة الحكومية المشتركة الروسية - السعودية: "أعرب الطرفان عن استعدادهما لمواصلة المشاورات بشأن المجالات المستقبلية والمنفعة المتبادلة للأنشطة الفضائية الثنائية؛ الملاحة عبر الأقمار الصناعية وتركيب المحطات الأرضية غلوناس في المملكة العربية السعودية".

و"غلوناس" هو نظام روسي للملاحة بالأقمار الصناعية مبني على أساس نظام الإشارات المغناطيسية، يدار بواسطة قوات الفضاء الروسية لحساب الحكومة الروسية، وهو نظام بديل ومكمل لنظام التموضع العالمي الأمريكي GPS، ونظام البوصلة الذي تقدمه الصين، وكذلك نظام "غاليليو" الذي يعمل عليه الاتحاد الأوروبي، والنظام الهندي الإقليمي للملاحة بالأقمار الصناعية.

وبدأ تطوير "غلوناس" في الاتحاد السوفييتي في عام 1976، وفي البداية تم إطلاق عدة صواريخ، اعتباراً من 12 أكتوبر/تشرين الأول 1982، وأضيفت أقمار صناعية إلى النظام الذي تم تم الانتهاء من نشر "كوكبة للأقمار الصناعية" التابعة له في عام 1995.

وساء حال النظام مع انهيار الاقتصاد الروسي إثر زوال الاتحاد السوفييتي، وفي وقت مبكر من العام 2000، في عهد رئاسة "فلاديمير بوتين"، أصبحت استعادة النظام من الأولويات العليا للحكومة، وزاد التمويل بشكل ملحوظ.

ويعد "غلوناس" حاليًا أكثر البرامج كلفة في ميزانية وكالة الفضاء الاتحادية الروسية، واستهلك ثلث ميزانيتها في عام 2010.

وبحلول عام 2010، حقق "غلوناس" تغطية بنسبة 100% لأراضي روسيا.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2011 تم استعادة كوكبة كاملة في المدار تضم 24 قمرا صناعيا، ما يتيح تغطية عالمية كاملة.

المصدر | الخليج الجديد + سبوتنيك