الثلاثاء 16 يوليو 2019 09:38 م

قال الإمام الكويتي "خالد بن مبارك الهيم" إنه تم فصله وإنهاء خدماته في وزارة الأوقاف كمؤذن وإمام، عقب انتقاده لجماعة "الإخوان المسلمون".

وكتب الإمام المفصول عبر "تويتر": "اتخذ قرار فصلي قبل المناصحة وليس بعدها!؟".

وأضاف: "تم فصلي بسبب تغريدة وانتقاد لجماعة مصنفة إرهابية #الاخوان_المسلمين ليس لها من يمثلها بالكويت. علمًا بأن التعبير عن الرأي مكفول قانونا وخاصة أنني لم أقله فوق المنبر فما دخل الوزارة !؟".

ولم يصدر عن وزارة الأوقاف الكويتية، أي تعليق بشأن قرار الفصل. 

ولاقى قرار الفصل تفاعلاً من قبل عدد من الناشطين الذين استنكروا فصل "الهيم"، وسط اتهامات لوزارة الأوقاف بانحيازها لجماعة "الإخوان المسلمون".

الغريب أن قرار الفصل، جاء بعد أيام من إعلان الكويت تسليم موقوفين لمصر بدعوى انتمائهم للجماعة وإدانتهم من قبل القضاء المصري. 

وتصنف مصر وحليفتاها السعودية والإمارات "الإخوان المسلمين" جماعة "إرهابية"، لكن الكويت لا تدرج ذلك التصنيف ضمن قوانينها المعمول بها.

المصدر | الخليج الجديد