الأربعاء 17 يوليو 2019 08:43 ص

تستعد بطلة "الكارتينج" السعودية، "أمجاد العمري"، خوض سباق تحدي الطاقة الشمسية في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، في أستراليا من خلال مشروع تخرجها، المتمثل في سيارة تعمل بالطاقة الشمسية.

وقالت "أمجاد" في  لقاء صحفي مع "العربية.نت" إنها متحمسة للمشاركة في هذا السباق الفريد من نوعه بعبور أستراليا من الشرق إلى الغرب ومن الجنوب إلى الشمال، خلال 6 أيام لقياس تحمل السيارة، وعدد الكيلومترات التي يمكن أن تقطعها باستخدام الألواح الشمسية.

وأضافت أنها ضمن أول فريق من جامعة الفيصل يشارك في التحدي، وثاني فريق سعودي، بعد فريق جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

جدير بالذكر أن "أمجاد العمري"، هي أول فتاة سعودية تفوز في سباق سيارات كارتينج النسائي، والذي أقيم داخل حلبة "إن تن سو" بمدينة جدة بالمملكة، في 30 يوليو/حزيران عام 2018 حيث استطاعت الفوز على 20 متسابقة، ويعد هذا السباق هو السباق الأول من نوعه داخل المملكة.



وشاركت الشابة السعودية في بطولة كسر حاجز الزمن وحققت المركز الأول، كما شاركت في البطولة الثانية للكارتنج، التابعة للاتحاد السعودي للكارتنج في حلبة "فن اكسترين" وكانت المنافسات حماسية وقوية.

وشددت على أن الفتيات السعوديات دخلن إلى مجال قيادة السيارات، وهناك الكثير من الشابات اللاتي يتمنين دخول مجال السيارات.

وتمارس "أمجاد العمري"، رياضة سباق سيارات الكارتينج منذ عام ونصف العام، وكانت البداية من داخل الجامعة، من خلال السباقات التي كانت تجرى هناك، وفي هذا الوقت قدم لها طلب من مدير فريق بيتا، لكي تقوم بالانضمام إلى فريق السباقات السعودي.

وكانت أولى مشاركات "أمجاد" داخل دولة البحرين العربية، طامحة بأن تصل إلى سباقات سيارات الفورمولا.

وصنعت الشابة السعودية سيارة فورمولا ستيودنت ذات الحجم الصغير، بمساعدة صديقاتها، من أجل المشاركة بها في مسابقات ستقام داخل اليابان وبريطانيا.

وتقول بحسب الصحف المحلية إنها في طريقها لصناعة سيارة أخرى غير السيارة الأولى، وهي سيارة "فولر تشالنج"، وهي سيارة تعمل بالطاقة الشمسية، وتهدف من خلال تصنيعها لتلك السيارة، على توفير الطاقة، كنوع من السعي لتقديم عمل مفيد يحد من إهدار الطاقة ويساعد في توفيرها.

المصدر | الخليج الجديد + العربية.نت