الأربعاء 17 يوليو 2019 11:13 ص

أقر مجلس النواب المصري، منذ انعقاده في 10 يناير/كانون الثاني 2016، حتى انتهاء دور الانعقاد الرابع، الأسبوع الجاري، 996 تشريعا.

وتوزعت التشريعات بواقع 156 قانوناً في دوره الرابع، و197 تشريعاً في دوره الثالث، و219 قانوناً في دوره الثاني، و82 تشريعاً في دوره الأول.

كذاك أقر المجلس، الذي يترأسه "علي عبدالعال"، 342 قرارا بقانون أصدرها رئيس الجمهورية "عبدالفتاح السيسي"، قبل تشكيله.

وأغلب التشريعات التي مررها المجلس كانت معدة من قبل الحكومة، باستثناء 8 تشريعات تقدم بها النواب، بحسب "العربي الجديد".

وحسب محاضر مجلس النواب، لم يتحدث 144 نائباً من مجموع 595 برلمانياً مطلقاً خلال دور الانعقاد الرابع، وهي الظاهرة المعروفة في مصر بـ"نواب أبوالهول".

وتفيد المضابط، بعدم رفض المجلس أي تشريع مقدم من الحكومة على مدار 4 سنوات، في الوقت الذي وافق فيه على 10 قرارات رئاسية متتالية بفرض وتمديد حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد بمجموع 30 شهرا.

كذلك أقر المجلس في دور الانعقاد الرابع، 65 اتفاقية قروض ومنح دولية، و 4 موازنات مالية للدولة، دون أن يناقش أي استجواب ضد رئيس الحكومة، أو أحد وزرائها.

ومرر المجلس الموالي للنظام الحاكم، تعديلات الدستور في أبريل/نيسان الماضي، والتي تتيح تمديد فترة حكم "السيسي" حتى العام 2030.

ولا يحظى المجلس الحالي بتأييد شعبي، كونه لا يضم تمثيلا حقيقيا للمعارضة، فضلا عن تأييده لسياسات النظام الحاكم، وإجراءات خفض الدعم، ورفع الأسعار، وفرض المزيد من الضرائب.

المصدر | الخليج الجديد + العربي الجديد