الأربعاء 17 يوليو 2019 07:20 م

أعلنت السلطات المصرية،  الأربعاء، وقف سفر مواطنيها من حاملي تأشيرة "الفعالية" للسعودية، عقب إعادة المملكة 30 مصريا من مطار جدة دخلوا لأداء مناسك الحج بتلك التأشيرة.

وقالت إدارة مطار القاهرة الدولي في بيان إنها "أوقفت سفر أي راكب يحمل تأشيرة الفعالية، والخاصة بدخول السعودية بغرض السياحة وحضور الحفلات التابعة لهيئة الترفيه".

وأضافت: "تم منع سفر عدد من الركاب بالمطار بنفس التأشيرات، عقب إبلاغ السلطات السعودية لشركات الطيران بوقف العمل بهذه التأشيرة خلال موسم الحج".

ومنعت السلطات السعودية دخول 30 مصريًا من حاملي هذه التأشيرة، كونها غير مسجلة على أنظمة الجوازات الخاصة بتفويج الحجاج، وتمت إعادتهم إلى القاهرة.

ولجأت شركات سياحية مصرية، إلى استخراج تأشيرة "فعالية" للحجاج، للتحايل على إجراءات استخراج التأشيرة المخصصة للحج، حيث تتميز تلك التأشيرة التي استحدثتها المملكة في مارس/آذار الماضي بسهولة إجراءاتها وسرعة استخراجها، مقارنة بتأشيرة الحج.

ويستغرق استخراج تأشيرة "فعالية"، لتمكين الراغبين في حضور الحفلات التي تقيمها هيئة الترفيه السعودية،  24 ساعة فقط.

وتحتجز السلطات المصرية المسافرين الذين تمت إعادتهم في صالة 2 بمطار القاهرة للتحقيق معهم، بهدف معرفة الشركات التي قامت باستخراج هذه التأشيرات لهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات