الجمعة 19 يوليو 2019 07:15 ص

أعلن وزير الدفاع التركي، "خلوصي أكار"، أنّ تركيا أطلقت، الخميس "أوسع" عمليّة جوّية ضدّ حزب العمال الكردستاني في العراق، ردّاً على هجوم مسلّح في أربيل، الأربعاء، أودى بحياة نائب القنصل التركي.

وقال "أكار": "عقب الهجوم الدنيء في أربيل، وجّهنا ضربة قاصمة لحزب العمال الكردستاني عبر أوسع عمليّة جوّية بجبال قنديل".

وخلال العمليّة التي انطلقت الخميس، دمّر الجيش التركي خصوصاً ملاجئ وكهوفا لحزب العمّال الكردستاني، بحسب ما أوضح "أكار"، مشدّداً على أنّ "مكافحة الإرهاب ستتواصل بحزم متزايد، حتى يتمّ تحييد آخر إرهابي".

وقُتل نائب القنصل التركي ومرافقه الأربعاء بإطلاق نار في أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان العراق، فيما توعدت أنقرة التي تمتلك قواعد عسكرية بشمال العراق، بـ"الردّ المناسب" على هذا الاعتداء.

وقال مصدر في شرطة أربيل لوكالة "فرانس برس"، طالباً عدم كشف هويته، إن نائب القنصل التركي قتل الأربعاء: "في هجوم مسلح استهدف القنصل وموظفي القنصلية، عند تواجدهم في أحد مطاعم أربيل"، لافتاً إلى أنّ منفّذ الهجوم لاذ بالفرار.

وفي أنقرة، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، "إبراهيم قالين": "سنقوم بالرد المناسب على منفذي هذا الهجوم الجبان"، لكن من دون تحديد من يقف وراء الهجوم.

لكن المتحدث باسم الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني "ديار دنير" نفى أن تكون للحزب علاقة بالهجوم.

وفي نهاية مايو/أيار، شنت تركيا المجاورة للعراق، هجوماً جوياً وبرياً على المناطق الجبلية في شمال العراق، مستهدفة مخابئ حزب العمال الكردستاني.

وتؤكد تركيا مرارا مشروعية غاراتها لاستهداف مخابئ حزب العمال الكردستاني، الذي يخوض من العام 1984 تمردا ضد أنقرة، وتصنفه الأخيرة وحلفاؤها الغربيون "منظمة إرهابية".

 

المصدر | أ ف ب