الاثنين 22 يوليو 2019 04:04 م

أكدت موسكو استمرار المحادثات مع أنقرة حول إنتاج بعض قطع منظومة الدفاع الصاروخية الروسية "إس400" في تركيا.

جاء ذلك حسبما أفاد "سيرغي تشيميزوف" رئيس شركة "روسته" الروسية للصناعات الدفاعية (حكومية)، في تصريح قيّم فيه التعاون القائم بين تركيا وروسيا في مجال الصناعات الدفاعية.

وقال "تشيميزوف": "نتجاوز بنجاح محاولات منافسينا للتدخل في علاقاتنا القائمة مع تركيا، وروسيا مستعدة لتوسيع نطاق التعاون مع تركيا في مجال الصناعات الجوية والمروحية وقطاع الطاقة".

وأضاف أن تركيا تعتبر من أهم شركاء شركته وبلاده، مبينًا أن التعاون العسكري والتقني بين أنقرة وموسكو يسير في منحى إيجابي.

وأشار إلى اللقاءات الإيجابية التي تجري بين زعيمي البلدين والقائمين على الشؤون السياسية لدى الطرفين، قائلًا: "بفضل اللقاءات الإيجابية التي تجري بين المؤسسات السياسية والشركات، فإننا ننجح في التغلب على محاولات التدخل في العلاقات التركية - الروسية".

وأردف قائلا: "هناك مشاريع متنوعة بين تركيا وروسيا، وأنقرة تولي اهتمامًا للأنظمة الروسية، خصوصًا الأنظمة المضادة للدبابات، وأنظمة الدفاع الجوي".

ويوم 19 يوليو/تموز الجاري، أعلنت وزارة الدفاع التركية وصول أول مجموعة من أجزاء منظومة "إس-400" الروسية إلى أنقرة.

وتعد منظومة "إس-400" واحدة من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورًا في العالم حاليًا، وهي من إنتاج شركة "ألماز-أنتي"، المملوكة للحكومة الروسية.

ودخلت المنظومة الخدمة في الجيش الروسي عام 2007، وتعتبر ترقية لمنظومة الدفاع الجوي "إس-300" التي تم تطويرها في تسعينات القرن الماضي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات