الأربعاء 24 يوليو 2019 06:43 ص

كشفت وسائل إعلام سبب الارتباك الذي عاشته (إسرائيل) نهاية الشهر الماضي، حينما تعطلت خدمة نظام تحديد المواقع العالمي GPS عن معظم الطائرات في مطار بن جوريون بعاصمة دولة الاحتلال، متحدثة عن تشويش مصدره روسيا.

والثلاثاء، 25 يونيو/حزيران الماضي، أصدر الاتحاد  الدولي لرابطات طياري الخطوط الجوية، تقريرا، أشار فيه إلى أن إشارات GPS انقطعت من أمام طيارين كثيرين في محيط مطار بن غوريون، ما تسبب في ارتباك كبير في حركة الرحلات.

وبحسب مصادر إعلامية أمريكية وإسرائيلية، فإن الإسرائيليين والأمريكيين، بعد تحقيق، توصلوا إلى أن عمل وسائل التشويش الإلكتروني الروسية التي تتصدى للطائرات المسيرة التي يطلقها مسلحو المعارضة في سوريا هو سبب تلك المشكلة.

كما كشفت التحقيقات أن التشويش الروسي أثر أيضا على بعض مقاتلات "إف-22" و"إف-35" الأمريكية التي تحلق في سماء منطقة الشرق الأوسط، وفقا لـ"ناشيونال إنترست".

وتعتقد "ناشيونال إنترست" أن روسيا تتقدم على الولايات المتحدة الأمريكية في مجال الحرب الإلكترونية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات