الجمعة 26 يوليو 2019 11:30 ص

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، أنها دمرت، فجر الجمعة، حظيرة الطائرات المسيرة وطائرة شحن في قاعدة الجفرة الجوية التابعة لقوات شرق ليبيا، بقيادة الجنرال "خليفة حفتر".

وقال آمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية التابعة لحكومة الوفاق، في بيان، إن طائرة حربية تابعة للغرفة قصفت، فجر الجمعة، قاعدة الجفرة الجوية (وسط ليبيا).

وتستخدم قوات "حفتر"، المدعوم من مصر والإمارات، قاعدة الجفرة كمقر لغرفة العمليات في هجومها على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق.

وأضاف البيان، الذي نشرته الصفحة الرسمية لعملية "بركان الغضب"، أن القصف أسفر عن تدمير حظيرة الطائرات المسيرة وطائرة شحن من طراز "يوشن 76" تستخدم لنقل الذخائر ومنظومات الدفاع الجوي.

وقال شهود عيان إن الانفجارات الناجمة عن القصف استمرت حتى ساعات الصباح في قاعدة الجفرة، البعيدة عن مركز المعارك حول طرابلس بنحو 600 كلم باتجاه الجنوب الشرقي، بحسب ما نقلته "الأناضول".

وكانت قاعدة الجفرة مركزا للطائرات المسيرة من طراز "وينج لونج" (Wing Loong) صينية الصنع، التي قامت الإمارات بتوفيرها لميليشيات "حفتر"، وفق مصادر ليبية.

واستخدمت قوات "حفتر" تلك الطائرات في الفترة الأخيرة لشن هجمات على مناطق سكنية في طرابلس، انطلاقا من قاعدة "الجفرة".

وبعد مرور قرابة 4 أشهر منذ بداية هجومها على طرابلس، في 4 أبريل/نيسان الماضي، لم تتمكن قوات "حفتر" من إحداث اختراق حقيقي نحو وسط طرابلس، فيما تعددت إخفاقاتها مؤخرا.

وكانت قوات "حفتر" قد نقلت مقر غرفة عمليات الهجوم على العاصمة طرابلس إلى قاعدة الجفرة الجوية، بعد نجاح قوات الوفاق في إعادة السيطرة على مدينة غريان، التي كانت تضم مقر العمليات السابق لقوات "حفتر".

وأسفر هجوم قوات "حفتر" على طرابلس منذ بدايته وحتى 5 يوليو/ تموز الجاري عن سقوط أكثر من ألف قتيل، ونحو 5 آلاف و500 جريح، وفق منظمة الصحة العالمية.

المصدر | الخليج الجديد +