الجمعة 26 يوليو 2019 02:10 م

أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، عدم صحة ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية، حول إعادة إغلاق ستاد القاهرة الدولي، واقتصاره على استقبال المباريات الدولية فقط، بعدما انتهت منافسات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم "كان 2019".

وأوضح المركز أنه تواصل مع وزارة الشباب والرياضة ونفت تلك الأنباء تمامًا، وأكدت أنه يجرى الآن بعض أعمال الصيانة لستاد القاهرة، استعداداً لاستضافة مباريات كرة القدم، والأنشطة الرياضية.

وشددت الوزارة على أن كل ما يُثار في هذا الشأن "مجرد شائعات تستهدف إثارة البلبلة وغضب المشجعين".

وأوضحت الوزارة أنه سيتم إزالة الطبقة الزرقاء التي قد سبق وضعها بناءً على كود الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، وسيتم وضع طبقة "ترتان" وتخطيطها، وهى التي يقام عليها منافسات ألعاب القوى.

وأكدت الوزارة أنها مهتمة بتطوير ستاد القاهرة الدولي، للحفاظ على الصورة الحضارية التي ظهر بها أثناء استضافة مباريات كأس الأمم الأفريقية، والتي نالت الإشادات من مختلف دول العالم.

وناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المشجعين.

وتأسس ستاد القاهرة الدولي عام 1958، وحمل اسم ستاد "ناصر"، في إشارة إلى الرئيس المصري الراحل "جمال عبدالناصر"، وتم تجديده عام 2004 لاستضافة "كان 2006"، قبل أن يتم تجديده مرة أخرى لاستضافة "كان 2019".

وكانت الحكومة المصرية أغلقت ستاد القاهرة الدولي، منذ عام 2012، بسبب أحداث ستاد بورسعيد، التي راح ضحيتها 72 مشجعاً.

المصدر | الخليج الجديد