الجمعة 2 أغسطس 2019 12:33 م

هدد المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، "حامي أقصوي"، الجمعة، بأن بلاده ستضطر لإنشاء منطقة آمنة في سوريا بمفردها، بعيدا عن أمريكا، حال عدم التوصل لاتفاق مع واشنطن في هذا الشأن.

لكن "أقصوي" أشار خلال مؤتمر صحفي في العاصمة أنقرة، إلى أن وفدا عسكريا أمريكيا سيزور تركيا الإثنين.

كما أكد أن المبعوث الأمريكي إلى سوريا، "جيمس جيفري"، سيزور تركيا لعقد لقاءات ومباحثات مع الجانب التركي، حول المنطقة الآمنة والشأن السوري بكل تفاصيله.

ولفت الدبلوماسي التركي إلى أن أنقرة نقلت إلى "جيفري" تطلعاتها حول المنطقة الآمنة في سوريا، وضرورة أن تمتد هذه المنطقة إلى عمق 32 كم من الحدود التركية تجاه الأراضي السورية، وتولي تركيا السيطرة على هذه المنطقة، وإخراج تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” من المنطقة.

وأضاف "أقصوي": "إذا لم نتمكن من الاتفاق مع الولايات المتحدة، عندها سنضطر لإنشاء منطقة آمنة بمفردنا (في سوريا)، ونحن ننقل هذا الشأن إلى نظرائنا في الولايات المتحدة على جميع المستويات".

وشدد على أن "تركيا لن تسمح بتحويل المباحثات المتعلقة بالمنطقة الآمنة إلى ذريعة للمماطلة، وإذا لم يتم تلبية تطلعاتنا، فإننا نمتلك القدرة على اتخاذ جميع أنواع التدابير لضمان أمننا القومي".

وتابع أن المفاوضات ستستمر مع الوفد العسكري الأمريكي الذي سيأتي إلى تركيا في 5 أغسطس/آب الحالي، معربا عن رغبة بلاده في تطهير المنطقة من كل التنظيمات "الإرهابية"، وتأسيس حزام سلام.

 

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول