الثلاثاء 6 أغسطس 2019 07:45 ص

قال وزير الطاقة الروسي "ألكسندر نوفاك" إن بلاده مستعدة للتعاون مع تركيا في التنقيب عن مصادر الطاقة التقليدية شرقي البحر المتوسط.

جاء ذلك، خلال حوار أجراه "نوفاك"، الإثنين، مع وكالة "الأناضول"، على هامش حضوره الاجتماع الـ16 للجنة الاقتصادية المشتركة بين تركيا وروسيا، والتي استضافتها ولاية أنطاليا، جنوبي تركيا، الشهر الماضي.

وأشار الوزير الروسي إلى أن شركات بلاده تنفذ مشاريع ناجحة في مجال الطاقة بالمنطقة، معرباً عن انفتاحها لشراكة مع تركيا على هذا الصعيد.

ويأتي العرض الروسي، بعد أيام من إعلان موسكو استعدادها لبيع مقاتلات "سو-35" لأنقرة، في أعقاب تعليق واشنطن الشراكة مع تركيا في مشروع تصنيع مقاتلة "إف-35"، كردّ على بدء تسلّمها منظومة "إس-400" الدفاعية من موسكو.

وبينما تعارض كل من قبرص الرومية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر و(إسرائيل)، أعمال التنقيب عن الغاز الطبيعي في المتوسط، أكدت وزارة الخارجية التركية، في بيانات عدة، أن سفنها تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل نشاطها.

وأرسلت أنقرة مؤخرًا سفينتين متخصصتين لهذه المهمة؛ "فاتح" و"ياووز"؛ وذلك في إطار تعاون وتنسيق مع جمهورية شمال قبرص التركية، المدعومة من أنقرة وغير المعترف بها دوليا.

ومنذ عام 1974، تعاني الجزيرة القبرصية من الانقسام بين شطرين، أحدهما شمالي تقطنه أغلبية تركية، والآخر تقطنه أغلبية يونانية ويحظى باعتراف دولي.

وتقول قبرص التركية، المدعومة من أنقرة، إن لها حقوقا في أي ثروة بحرية باعتبارها شريكا في تأسيس جمهورية قبرص عام 1960.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول