الخميس 8 أغسطس 2019 06:07 ص

بحث وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو"، مع وليّ العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، ملفات الأمن البحري وإيران واليمن.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بين الطرفين، أمس الأربعاء، حسبما أفاد بيان صادر عن المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية "مورغان أورتاغوس".

وقالت "أورتاغوس" إن وزير الخارجية ناقش  التوترات المتزايدة في المنطقة، والحاجة إلى تعزيز الأمن البحري من أجل تعزيز حرية الملاحة.

واحتجزت إيران، في أقل من شهر، 3 ناقلات نفط أجنبيّة في الخليج، ما فاقم التوترات بين واشنطن وطهران.

وتسعى واشنطن إلى إنشاء تحالف دولي لمرافقة السفن التجارية في الخليج، لكن لا يبدو أنها تمكنت من جذب دول كثيرة.

وبدا حلفاء واشنطن متوجسين من جرهم إلى نزاع مفتوح في هذه المنطقة التي يعبر منها ثلث النفط العالمي المنقول بحرا.

وقالت "أورتاغوس" إن "بومبيو" وولي العهد السعودي تطرقا أيضا إلى "تطورات ثنائية وإقليمية أخرى، بما فيها مواجهة أنشطة النظام الإيراني المزعزعة للاستقرار".

وفي الملف اليمني قالت المتحدثة باسم الخارجية إن الوزير وولي العهد أكدا مجددا دعمهما القوي لجهود المبعوث الأممي الخاص "مارتن غريفيث" لدفع العملية السياسية قدما.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات